هكذا حاولت "جماعات ضغط" تمرير حاويات ملابس عسكرية في تبسة!

الفضيحة أثارت "طوارئ قصوى" بالمركز الحدودي "بوشبكة"

• مفتش جمركة "الشوالة" يتعرض لتهديدات

• لجنة أمنية رفيعة تحقق مع العشرات بينهم مسؤولون و إطارات من الجمارك

• اختفاء غامض لصاحب البضاعة و التحريات تكشف "المستور"

شرعت لجنة أمنية رفيعة المستوى تشمل أسلاك الدرك و الجيش والجمارك في التحقيق في فضيحة تورط "جماعات ضغط" في محاولة تمرير حاويات تشمل ملابس عسكرية عبر المركز الحدودي الجمركي "بوشبكة" في ولاية تبسة .و هي القضية التي أوفدت بخصوصها المديرية العامة للجمارك لجنة إدارية انتهت سابقا بتوقيف تعسفي للمفتش الجمركي الذي "فجّر" الملف ،في خطوة استدعت لاحقا نزول لجنة أمنية عليا لكشف الملابسات المتشعبة حول واحدة من قضايا الاستيراد المثيرة في المنطقة.
وأوضح مصدر عليم بأن التحريات الأمنية التي تقودها لجنة أمنية مركزية متواصلة مع مسؤولين و إطارات بينهم المدير الجهوي و رؤساء مفتشيات الأقسام و المديرة التقنية الجهوية و رئيس مصلحة مكافحة الغش و رئيس مصلحة السكانير و عددا آخر من الجمركيين وعشرات الأشخاص الآخرين في انتظار إحالة الملف على العدالة وسط حديث عن اختفاء غامض لصاحب البضاعة الحساسة المتمثلة في كميات كبيرة من البدلات و الملابس العسكرية كانت مخبأة داخل حاويات ومموهة ببعض الألبسة العادية.و أفادت مصادر "البلاد" أن لجنة التحقيق التي تضم محققين من أسلاك الدرك و الأمن العسكري نزلت من العاصمة إلى تبسة بعد تعرض المفتش المكلف بملف جمركة الشوالة لسلسلة ضغوطات و تهديدات من أجل تحرير البضاعة رغم "النداءات" التي أطلقها إلى مسؤوليه المباشرين .
القضية طفت إلى السطح على إثر عملية فحص جمركي لأربع حاويات قادمة من الصين عبر ميناء تونس قبل وصولها برا نحو المركز الحدودي بوشبكة في تبسة. وفور الشروع في التفتيش الدقيق للحاويات التجارية تم العثور على كمية كبيرة من الألبسة و البدلات العسكرية المشابهة لبدلات عناصر الجيش الوطني الشعبي. وحددت طبيعة المخالفة بإستيراد بضاعة محظورة من الاستيراد حظرا مطلقا ( المخالفة المنصوص والمعاقب عليها وفقا للمواد 21 و22 و325 مكرر من قانون الجمارك ).و فتحت لجنة رفيعة المستوى تضم مختلف الأسلاك الأمنية تحقيقا معمقا و موسعا شمل مسؤولين و أطارات جمركيين و أكثر من 50 شخصا لكشف ملابسات هذه القضية الحساسة .و حسب مصادر "البلاد" فقد تفجّرت فضيحة حاويات الملابس العسكرية بعد تعرض المفتش المكلف بملف جمركة الشوالة لتهديدات و ضغوطات رهيبة من جماعات ضغط نافذة لدفعه إلى تمرير البضاعة و تحرير الحاويات بعد عثوره على البضائع المخالفة للقانون.و يتكفل مستوردون وفق نظام"الشوالة"، بإدخال ملابس التجار بعد تجميعها، إلى الجزائر على متن حاويات بالموانئ، و تسلم البضائع بعدها حسب مدة استغراقها في الشحن.
و دفعت الضغوطات المتصاعدة بالمفتش المكلف بجمركة "الشوالة" للاستنجاد برئيسه المباشر مفتش رئيس للعمليات التجارية و رئيس مفتشية الجمارك بتبسة و المدير الجهوي لتبسة لكنه لم يجد آذانا صاغية و مورست عليه ضغوطات أكبر بحجج واهية منها أن الملف من اختصاصه ويجب التصرف وفق التعليمات.
و أمام هذا الوضع قام صاحب البضاعة وفقا لمصادر "البلاد" بشتم المفتش الجمركي بحجة أنه قام بتحرير 40 حاوية لنفس البضاعة المستوردة دون القيام بالفحص المادي للبضائع لمستورد آخر.و بعد تصاعد التوترقام المفتش الرئيسي للعمليات التجارية بجلسة صلح مع صاحب الحاويات و المفتش المكلف بالملف و أعلم رئيسه المباشر رئيس مفتشية الجمارك بتبسة وهذا الأخير أعلم المدير الجهوي بتبسة الذي بدوره أعلم المدير العام للجمارك حول هذه القضية . لكن المفتش المكلف بالملف الجمركة توجس من تلك الممارسات و عدّها "مناورة" و أصر على الفحص المادي فقامت مديرية الموارد البشرية بالمديرية العامة للجمارك بتوقيف المفتش بحجة أنه قام بالإتصال بقائد القطاع العسكري بتبسة لحمايته من هذه الضغوطات.كما قامت مديرية الموارد البشرية بتوقيف مفتش عميد يعمل بمصلحة مكافحة الغش بتبسة لتورطه في هذه القضية الغامضة ولحيازته على تسجيلات صوتية.
بناءا على هذه المعطيات الخطيرة تم إرسال لجنة مشتركة رفيعة المستوى من حيث التثمثيل و شملت أسلاك الدرك و الأمن و الجيش و الجمارك للتحقيق في ملابسات هذه القضية و فك خيوطها الغامضة.و بالفعل قامت اللجنة المشتركة بسماع المدير الجهوي و رؤساء مفتشيات الاقسام و المديرة التقنية الجهوية و رئيس مصلحة مكافحة الغش و رئيس مصلحة السكانير و الضابط الذي نقل المفتش المكلف بالملف للمستشفى عند فقدان وعيه ،و 50 شخصا آخرين من أجل الإحاطة بكل جوانب هذه القضية و كشف ملابساتها.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة برد قوية في هذه الولايات

  2. نشرية خاصة : تساقط ثلوج وأمطار غزيرة على هذه الولايات

  3. بعد إلغاء سحب رخصة السياقة.. كل ما يجب أن تعرفه عن قيمة الغرامات الجزافية.. وهذا هو تصنيف المخالفات

  4. هكذا علق محمد صلاح على إقصاء الخضر المبكر

  5. وزارة التجارة تجمد البيع بالتخفيض "الصولد" !

  6. بسبب تداعيات كورونا ..تعليق أنشطة وامتحانات معظم الجامعات

  7. الوزير الأول يترأس اجتماعا للحكومة

  8. الإتحاد العام للتجار ومنظمة حماية المستهلك يطالبان وزير التجارة بإعادة النظر في هذه القرارات

  9. توقيف بإمرأة حاولت تهريب 4170 قرص مهلوس في حافلة بالمغير

  10. إحباط محاولة إدخال 23 قنطار من المخدرات عبر الحدود مع المغرب