وزير النقل .. مشاريع توسعة الموانئ ضرورية للرفع من الصادرات خارج المحروقات

خ/رياض -  كشف , وزير النقل محمد الحبيب زهانة , أن الإستراتيجية الوطنية ترمي إلى عصرنة قطاع الموانئ ودفعها لأداء دورها في التنمية الإقتصادية للبلاد , خاصة الموانئ الكبيرة على غرار ميناء وهران , باعتبارها العصب الأساسي في تطوير الجانب الإقتصادي و تقوّية حضور الجزائر بين البلدان المتوسطيّة.

وشدَّد الوزير خلال معاينته ، مساء الأحد ، أشغال توسعة ميناء أرزيو بوهران لإنجاز رصيفين مُتخصصين في تصليح البواخر المتربعين على 5 هكتارات وكذا رصيف تجاري , على مُضاعفة الجهود للرفع من القدرة الإستيعابية لنهائي الحاويات والتي وصلت نسبة الأشغال به 12 بالمائة، لأهمية المشروع في إطار سياسة السلطات العمومية الهادفة إلى تطوير و عصرنة الموانئ، ورفع قدرات المعالجة و ترقية الصادرات خارج قطاع المحروقات.

وقال الحبيب زهانة , إن الرؤية الإستراتيجية للحكومة واضحة و تشمل تسريع إنجاز مشاريع البنية التحتية لتنمية القطاع المينائي، مطالبا في هذا الصدد , بضرورة , تسليم " تارمينال كونتينار " في الآجال التعاقدية المحددة قانونا, من خلال تعزيز ورشات العمل و الإعتماد على نظام التناوب 3/8 , الذي أوصت به الحكومة لرفع وتيرة إنجاز المشاريع الحيوية تحديداً.

وعاين الوزير ذات المشروع الواعد , الذي أسندت أشغاله إلي مجمع "جزائري صيني كوسيدار ـ ميديترام ـ شاك " , المرتقب منه الإسهام في خلق ديناميكية أكبر على حركة تصدير و إستيراد البضائع والإرتقاء بالحركة الإقتصادية للجزائر, علاوة على تعزيز "الريادة الجزائرية " قريباً من خلال تصدير الثروات التعدينية إلى الخارج.

وذكر الوزير , أن "نهائي الحاويات", يعدّ من أهم المشاريع المينائية في الجزائر وفي شمال إفريقيا وأن من ضمن الأهداف المرجوة بإنجازه , هو خلق ديناميكية واسعة في حركة تصدير و إستيراد البضائع , علاوة على تحسين نوعية الخدمات المُقدمة مع تشجيع ترقية الصادرات خارج العوائد النفطية لتحقيق 15 مليار دولار خلال 2024.

وأكد وزير النقل , أن هناك رهانات قوّية على مشاريع "نهائي الحاويات" لزيادة حركة التصدير و الإستيراد, حتى يتسنى للجزائر تعزيز دورها كملتقى طرق إقتصادي دولي.

كما راهن الوزير على أهمية الرقمنة في معالجة جميع العمليات المينائية , خاصة ما تعلق بمُعالجة السفن والبضائع عن طريق المنصة الرقمية للمجتمع المينائي , أمام تطور النشاط المينائي في المدة الأخيرة خاصة بدخول السيارات ونجاح القطاع في اجتذاب عدد من المُستثمرين الصناعيين.

وفي معرض حديثه عن ربط الموانئ بخطوط السكة الحديدية, قال الوزير, إن الجزائر مؤهلة لأن تكون من الدول الأولى في الربط البحري بموانئ دولية من خلال تصدير الحديد الخام " الحديد والصلب" مع الإستغلال الفعلي لمنجم "غارا جبيلات" , كل هذا يفرض - بحسبه - تسريع وتيرة أشغال مشروع توسعة ميناء أرزيو على وجه الخصوص.

ويندرج المشروع الواعد، ضمن الإستراتيجية المينائية، في مُضاعفة تنافسية الموانئ الجزائرية على كافة الأصعدة، وتوفير الدعم اللازم للمستوردين والمصدرين ، تماشيا مع أهداف الحكومة بربط موانئ الجزائر بالعالم وترسيخ موقعها.

من ضمن ذلك رفع طاقة استيعاب ميناء أرزيو بنسبة 50 % ، لجعله قطبا مينائيا على مستوى منطقة البحر الأبيض المتوسط، في ظل آفاق واعدة ببلوغ تصدير 3 مليون طن من مختلف المنتجات الحديدية و1.2 مليون طن من اليوريا و450 ألف طن من المواد البلاستيكية معبأة داخل الحاويات سنويا

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر قياسية على 17 ولاية

  2. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 38983 شهيد

  3. إلى غاية الأربعاء.. موجة حر شديدة على هذه الولايات

  4. هذه التخصصات الجديدة لحاملي البكالوريا الجدد

  5. تعرف على أكثر أنواع العنب فائدة للجسم

  6. وكالة "عدل" تعلن عن بيع أزيد من 1400 محل ذو استعمال تجاري

  7. وزير التربية يترأس اجتماعًا هامًا

  8. اتفاق جزائري-أوروبي لتصدير الكهرباء

  9. النيابة الكورية الجنوبية تستجوب السيدة الأولى.. بسبب حقيبة؟

  10. بايدن يتنحى من سباق الرئاسيات الأمريكي