وسوم التضامن مع المسجد الأقصى تتصدر الترند الجزائري في مواقع التواصل الاجتماعي

تضامنا مع المقدسيين المرابطين في القدس والمهددين بالتهجير القسري من منازلهم

البلاد.نت/ رياض.خ- تصدرت وسوم "القدس تنتفض" و"المسجد الأقصى زهرة المدائن " و"أنقذوا حي الشيخ جراح"، لائحة الترند الجزائري على "تويتر"، لليوم الثالث، تضامنا مع المقدسيين المرابطين في القدس والمهددين بالتهجير القسري من منازلهم.

وفي الوقت الذي تصدرت فيه هذه الوسوم الترند الجزائري في "تويتر"، انتشرت بشكل واسع صور ومقاطع فيديو حول المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر مختلف وسائط التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وشبكات التراسل الفوري" وات ساب"

وغرد الرياضي الجزائري رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الانجليزي،  معا لحماية حي الشيخ جراح"،  وكتب رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري،  قائلا: "ما يجري في القدس،  "عدوان وقح " يستدعي مساءلة إسرائيل

فيما وصف الناقد السينمائي عبد الكريم قادري،  في تدوينة عبر "فيسبوك"، ما يتعرض له المقدسيون بـ"اعتداءات وحشية".

وأضاف أن "الجيش الصهيوني يعتدي على المسجد الأقصى وعلى المصلين، مستبيحا حرمة المسجد وحرمة رمضان وحرمة المصلين".

بدوره، علق الإعلامي الجزائري في شبكة الجزيرة القطرية،  على صورة أحد الشبان الموقوفين من طرف الأمن الإسرائيلي، قائلا "ابتسامتك تهزمهم وتبث الرعب في قلوبهم وإن كانوا مدججين بكل أنواع الأسلحة".

وأضاف عبر "فيسبوك": "اعذرونا، لا نملك لكم إلا الدعاء والتضرع إلى الله عز وجل أن يحميكم، وكفى بالله وليا ونصيرا".

في السياق، نظمت مساء الاثنين،  الجمعية الجزائرية لنصرة القدس "غير معتمدة "المشكلة من طلبة جزائريين وفلسطينيين في وهران،  عن إفطارا رمضانية، تضامنا مع الفلسطينيين،  وتم نشر صور توثق العمل التضامني الجزائري لنصرة " المسجد الأقدس" عبر منصات التواصل الاجتماعي تحت شعار "أنا جزائري إفطاري مقدسي".

وأردفت هذه الجمعية التي ينشط فيها طلبة جزائريون وفلسطينيون يدرسون في جامعة وهران،  "هذا الحدث انتشر على نطاق واسع، في تعبير عن تفاعل الجزائريين من مختلف المدن مع أحداث القدس والأقصى".

وتتابع فعاليات مدنية وسياسية ورياضية في الجزائر بقلق بالغ،  الأحداث العنيفة المتواترة في القدس الشريف والمسجد الأقصى، وما عرفته باحاته من اقتحام وترويع للمصلين الآمنين خلال شهر رمضان المبارك، ، وأسفرت اعتداءات إسرائيلية على المصلين في المسجد الأقصى، عن إصابات متفاوتة،  معظمها في الوجه والعين والصدر بالرصاص المطاطي، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني.

من جهتها،  كانت الجزائر السباقة في إبداء موقفها الرسمي التضامني مع القضية المركزية "القدس الشريف" المحتل،  معتبرة،  “هذه الانتهاكات عملا مرفوضا وأن “الإجراءات الأحادية الجانب ليست هي الحل وتدعو إلى تغليب الحوار واحترام الحقوق،  وأكدت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها،  " تدين الجزائر بأشد العبارات الاعتداءات العنصرية والمتطرفة المسجلة في مدينة القدس المحتلة على المدنيين الفلسطينيين وحرمانهم من حرية ممارسة الشعائر الدينية بالـمسجد الأقصى المبارك، وكذلك المحاولات المتكررة الرامية لشرعنة منطق الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة وفرض السيادة على هذه المدينة المقدسة، في انتهاك فاضح لقرارات الشرعية الدولية"،  مبدية تضامنها الكامل ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله البطولي ضد الاحتلال الإسرائيلي، مجددة موقفها الثابت والراسخ لدعم القضية الفلسطينية حتى استرجاع الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة وغير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ويتصاعد التوتر منذ أسابيع في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين حيث تظاهر فلسطينيون رفضاً لقيود على التنقل فرضتها إسرائيل في بعض المناطق خلال شهر رمضان، وضد قرارات بإخلاء منازل في حي الشيخ جراح من سكانها الفلسطينيين.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الكاف: تغيير ملعب مباراة القمة بين المغرب ومصر في ربع نهائي كاس افريقيا

  2. تعيين جهيد زفيزف مناجيرا عاما جديدا للخضر

  3. وزير التربية الوطنية: رئيس الجمهورية هو من يقرر استئناف الدراسة من عدمها

  4. تمديد فترة تعليق الدراسة لفترة إضافية مدتها 7 أيام

  5. إنجلترا ترفع كل القيود الخاصة بكوفيد-19 وإلزامية ارتداء الكمامة ابتداء من اليوم الخميس

  6. الدرك الوطني يطيح بشبكة إجرامية مختصة في تهريب الأشخاص والنصب والاحتيال بتواطؤ وكالات سياحية

  7. آدم زرقان : اللعب في بلجيكا سهل مقارنة بالكاميرون !

  8. الجزائر تعرب عن ارتياحها لترشح السعودية لاستضافة اكسبو 2030

  9. وزير الصناعة : رفع التجميد على 890 مشروعا إستثماريا

  10. "أبولا".. سليماني قريب من العودة إلى "سبورتينغ لشبونة"!