لعمامرة: الدبلوماسية والجيش وجهان لعملة واحدة تتمثل في السيادة الاستقلال والحرية

قال وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة إن الجيش والدبلوماسية وجهان لعملة واحدة، وهي العملة الغالية المتمثلة فـي السيادة و الاستقلال و الحرية.

وأوضح لعمامرة في لقاء خاص مع قناة الجزائر الدولية عشية الاحتفال بالذكرى الـ60 لعيد النصر، أن رمزية كون الشهيد كريم بلقاسم رئيس الوفد الجزائري في "ايفيان" تولى منصب أول وزير دفاع وثاني وزير للخارجية في الجزائر المستقلة، هي رمزية "دفاع وخارجية"،في مسيرة كريم بلقاسم النضالية وهي تعكس حقيقة أن الجيش والدبوماسية وجهان لعملة و احدة وهي العملة الغالية المتمثلة فـي السيادة و الاستقلال و الحرية يضيف لعمامرة. 

وأضاف لعمامرة أن الوفد الجزائري في مفاوضات إيفيان التي أفضت إلى قرار وقف إطلاق النار أكد أن الحرمة الترابية للجزائر خط أحمر لا يمكن تجاوزه، مرافعا عـن حـق الشعب الجزائري في تقرير مصيره على كافة أراضيه بعدما حاول المستعمر التلاعب بتقسيم الجزائر واستثناء الصحراء الجزائرية من الحرية.

وقال لعمامرة إن الوفد الجزائري كان وفيا لرسالة أول نوفمبر، وتقرر أن تستمر الثورة المسحلة إلى غاية اعتراف المستعمر بمبدأ الحرمة الترابية و الوحدة الوطنية للجزائر المكافحة و فعلا تأكد ذلك من خلال الاتصالات المتتالية التي تمت، ولم تجرى وتنطلق هذه المفاوضات الرسمية إلا بعدما ان اعترف المستعمر  فعلا أن الهدف هو تحديد حق تقرير المصير على كافة أراضيه 

وأكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية على الدور الكبير الذي لعبته الدبلوماسية الجزائرية في تحقيق الاستقلال، مشيرا إلى مواقف محمد الصديق بن يحيى عضو الوفد الجزائري في مفاوضات إيفيان ووزير الخارجية الأسبق والذي يحمل اسمه مقر وزارة الشؤون الخارجية.

ووصف المتحدث استرجاع السيادة الوطنية من قبضة المستعمر الذي كان يؤمن بأن الجزائر جزء لا يتجزء من ترابه الوطني بـ "المعجزة"، قائلا: "في الواقع منذ انطلاق ثورة نوفمبر المباركة كانت هناك مناسبات كثيرة لأبناء الشعب المنخرطين في حرب التحرير لبلورة تماسك روح التضحية وكذلك العبقرية في صنع ما يمكن القول أنه معجزة وهو استرجاع السيادة الوطنية في وقت كان الاستعمار يعتبر الجزائر جزء لا يتجزء من ترابه الوطني؛ وهو الاستعمار الذي كان يستند إلى قوة أكبر تحالف عسكري في القرن العشرين”.

وأضاف: "كل ذلك كان يتطلب تضحية الجزائريين الذين دفعوا بمليون ونصف مليون شهيد من أجل استقلال الجزائر".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مقتل موظفة وإصابة أخرى إثر اعتداء بالسلاح الأبيض بالقرب من مستشفى بني مسوس

  2. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  3. موجة حر شديدة في 5 ولايات

  4. " الخضر" في داربي مغاربي لضمان التأهل للمربع الذهبي

  5. برنامج المشاركة الجزائرية في رابع أيام الألعاب المتوسطية

  6. إرتفاع أسعار النفط

  7. 49 درجة تحت الظل في الولايات الجنوبية

  8. 5 سنوات سجنا لصاحب حظيرة غير شرعية اعتدى على عائلة بأحد شواطئ تيبازة

  9. وزارة العدل : فتح تحقيق في قضية متعلقة بباخرة "طاسيلي 2"

  10. أمن الجزائر: توقيف 13 شخصا بسبب عرقلة حركة المرور بنفق وادي أوشايح