تلاعبات ومنافسة غير شريفة لبعض المتعاملين والمصرحين الجمركيين تكبد الجزائر خسائر كبيرة

الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للتسويق البحري

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكد محمد بلقاسم ثليجي الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للتسويق البحري "ناشكو" NACHCO  أن الصالون الدولي للنقل واللوجستيك المنظم هذا الاثنين تحت شعار "التحكم في المصاريف" سيكون فرصة هامة للتعريف بالاجراءات الجديدة والامتيازات التي تمنحها "ناشكو" في مجال النقل للتمكن من أخذ الحصة الأكبر من السوق الجزائرية التي تسيطر عليها شركات أجنبية.

وأضاف محمد بلقاسم ثليجي لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى أن الشركة الوطنية للتسويق البحري التي تسيطر فقط على 3 بالمائة من السوق الجزائرية تسعى إلى رفع هذه النسبة.

الصالون الدولي للنقل واللوجستيك سيعرف مشاركة قوية لكل الأطراف الفاعلين في مجال النقل

كما قال ضيف الأولى "إن شركته ستنظم خلال الصالون الدولي للنقل واللوجستيك الذي تنظمه غرفة التجارة والصناعة لمدة 4 أيام محاضرة لإبراز أهم انجازاتنا وتطلعاتنا المستقبلية ونظرتنا في الاقتصاد الكلي وتأثيراته على الاقتصاد الوطني".

وأبرز المتحدث ذاته أن هذا الصالون سيعرف مشاركة قوية لكل الأطراف الفاعلين في مجال النقل نظرا لأهمية موضوع هذه التظاهرة حيث يتطلب الظرف الاقتصادي الحالي التحكم بصفة أكثر في المصاريف وتطوير مجال النقل البحري الذي يعد رئة الاقتصاد لكونه يمثل أكثر من 90 بالمائة من التبادلات التجارية.

تحسين خدمات "ناشكو" مكننا من استرجاع بعض المتعاملين الاقتصاديين

وبخصوص رفض بعض المتعاملين الوطنيين وخاصة الخواص التعامل مع شركة ناشكو  بسبب بطء معالجة الملفات التي كلفتهم خسارة في الأموال أكد محمد بلقاسم ثليجي السعي لتجاوز هذا المشكل حيث "استطعنا في فترة قصيرة  استرجاع بعض المتعاملين الاقتصاديين بعدما قمنا بتحسين الخدمة".

وأوضح أنه تم إعطاء تعليمات لكل الوكالات التابعة للشركة الوطنية للتسويق البحري على مستوى الموانئ لمعالجة الملفات في أسرع وقت ممكن وكذا لتفادي المرور على الموانئ الجافة لتجنب دفع مصاريف أكثر مضيفا أنه سيتم إطلاق موقع الكتروني لتمكين المتعاملين من الإطلاع على كل المعلومات التي يحتاجونها .

وعن عدد الحاويات التي لا تتم  فيها الإجراءات والتعاملات بسرعة وتحول مباشرة إلى الموانئ الجافة للتخزين، أشار محمد بلقاسم ثليجي  إلى أن هناك عددا قليلا من هذه الحالات حيث يتم تحويل الحاويات إلى التخزين في حالتين فقط منها بطء وصول الوثائق وعدم مطابقة المنتوج مع الوثائق وخارج هذا الاطار فإن العملية تتم بسرعة.

ضرورة تعامل الشركات الوطنية مع الأسطول البحري الجزائري وعدم الخضوع لسيطرة الممولين

وعما تعلق بتفضيل بعض المتعاملين للتعامل مع الشركات الأجنبية لإجراء معاملاتهم الادارية واللوجستيكية والذي تسبب في خسارة مالية للجزائر ذكر الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للتسويق البحري أن "هناك تلاعبات ومنافسة غير شريفة من قبل بعض المتعاملين وبعض المصرحين الجمركيين" مؤكدا على  ضرورة تضامن وتعامل الشركات الخاصة والعمومية مع الأسطول البحري الجزائري وعدم خضوعهم لتحكم الممولين.

كما تطرق ضيف الأولى إلى الأسطول البحري الجزائري الذي تدعم بـ8 بواخر تم اقتناؤها مؤخرا إلى جانب استئجار 4 باخرات ،كما سيتم اقتناء 17 باخرة في غضون السنتين القادمتين .

وفي معرض حديثه عن جانب التكوين أفاد ثليجي أنه تم تسجيل 20 إطار شباب لتكوينهم في مجال النقل لتطوير مستوى أداء ناشكو.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. المتحور"أوميكرون"ينتشر بسرعة لدى هذه الفئة العمرية

  2. الطبيبة التي اكتشفت المتحوّر الجديد: أعراض الإصابة بـ"أوميكرون" خفيفة لكنها "غير منطقية"!

  3. ثلوج على المرتفعات الداخلية للوطن.. وهذه هي الولايات المعنية

  4. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  5. نشرية خاصة: أمطار رعدية غزيرة على 7 ولايات

  6. الممثل حكيم دكار يفوز في الانتخابات المحلية لبلدية قسنطينة

  7. السعودية تعلق رحلاتها الجوية مع 7 دول أفريقية على خلفية انتشار متحور كورونا الجديد "أوميكرون"

  8. الطرق المغلقة بسبب التقلبات الجوية

  9. حادث مرور خطير بالمدية يخلف قتيلا و 5 جرحى

  10. أكاديمي تونسي: المغرب تربع على عرش العار عربيا وإسلاميًا