مدير ضبط وتنمية الإنتاج الفلاحي: "تنسيق مع الداخلية لإعطاء التراخيص للفلاحين من أجل حفر الآبار والسماح لهم بالسقي عن طريق الوديان"

"تخصيص مساحات إضافية لتطوير زراعة السلجم الزيتي لتخفيض استيراد مادة الزيت"

البلاد نت – ك.ل - كشف مدير ضبط وتنمية الإنتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة، مسعود بن دريد، أن الترخيص باستيراد معدات الإنتاج الفلاحي وأدواته بموجب المرسوم التنفيذي رقم 312 – 20، سيسمح باستبدال العتاد القديم الذي تجاوز 10 سنوات خدمة، بالمقابل كشف عن تخصيص مساحات إضافية لتطوير زراعة السلجم الزيتي لتخفيض استيراد مادة الزيت من الأسواق الدولية التي تستنزف أموال كبيرة بالعملة الصعبة.

وأوضح بن دريد في حديثه للإذاعة الوطنية، اليوم، أن هدف استيراد العتاد هو تجديد العتاد الفلاحي،  أنه سيتم استبدال كل العتاد الذي تجاوز 10 سنوات خدمة، وكشف أيضا عن استحداث دفتر شروط خاص بالاستثمار الفلاحي لاقتناء عتاد متكامل يتأقلم مع الطبيعة الجغرافية الفلاحية المتواجدة على المستوى الوطني، ويتعلق بالتحويل الصناعي، تحويل الزيوت، الجني والزرع، وأشار إلى جانب  ذلك عن تخصيص حوالي 900 مرشد فلاحي لمرافقة المستثمرين الفلاحيين لاستغلال الأمثل للعتاد ،و أشار إلى أنه ستكون هناك مراجعة في سعر عتاد السقي ليكون في صالح المستثمر الفلاحي من أجل استعمال السقي التكميلي والسقي الكلي للمحاصيل الزراعية.

وبشأن ديوان الزراعات الصحراوية، كشف مدير ضبط وتنمية الإنتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة عن استحداث أقطاب فلاحية صحراوية متخصصة لمنتجات الزراعات التحويلية، على غرار السلجم الزيتي، الشمندر السكري وكذا الذرى الصفراء، وأشار على سبيل المثال  إلى تجربة السلجم الزيتي في مساحة مقدرة بـ3 آلاف و200 هكتار إذ كان إنتاجها بحوالي 14 ألف قنطار"، مشيرا أنه ستخصص مساحات إضافية لتطوير هذه الزراعة من أجل إنقاص استيراد مادة الزيت من الأسواق الدولية التي تستنزف أموال كبيرة بالعملة الصعبة.

من جانب أخر، أوضح ذات المتحدث أن "وزير الفلاحة والتنمية الريفية أسدى تعليمات إلى كافة مدراء الفلاحة من أجل إحصاء الأراضي الفلاحية الشاغرة وكذلك غير المستغلة من أجل استرجاعها واستغلالها في الإطار المعقول وهذا تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون"،مضيفا أنه "تم عقد اجتماعات دورية مع وزير الفلاحة من أجل وضع خريطة لتطوير هذه الشعبة الفلاحية على المستوى الوطني من خلال إنشاء أقطاب فلاحية.

كما كشف بن دريدي، عن اتصالات قائمة بين وزارتي الفلاحة والتنمية الريفية و الموارد المائية والشركاء الأساسين ووزارة الداخلية من أجل السماح بإعطاء التراخيص للفلاحين من أجل حفر الآبار والسماح لهم بالسقي عن طريق الوديان.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطــار رعــدية على هذه الولايــات

  2. هذه قيمة الجوائز المالية التي تحصلت عليها المنتخبات المشاركة في الشان

  3. تطبيق "واتساب" يُطلق خدمة جديدة

  4. وزارة الداخلية: أصحاب السيارات بأرقام 22 و33 ملزمون بهذه الإجراءات

  5. توقیف عصابة أحياء تروج المخدرات وتبث الرعب ويسط المواطنين بالحراش

  6. بيكين تعلق على إسقاط الولايات المتحدة للمنطاد الصيني

  7. هل سـتواصل رفقة الخضر؟ .. هكذا أجاب بوقرة

  8. بالفيديو .. براهيمي يساهم بهدف عالمي في فوز نيس أمام مارسيليا

  9. رئيس الجمهورية يوقع على مرسوم يتضمن منح الجنسية الجزائرية للمجاهد الراحل الهادي رجب

  10. زلزال تركيا قد يتسبب بتسونامي في الجنوب الإيطالي