13 نقابة مستقلة تتكتل في كونفيدرالية موحدة

طالبت بحقها في حضور اجتماعات الثلاثية

عبد المجيد سيدي السعيد
عبد المجيد سيدي السعيد

التكتل الجديد يهدد عرش نقابة سيدي السعيد

البلاد - ليلى.ك - أعلنت اليوم 13 نقابة مستقلة، من قطاعات مختلفة، عن ميلاد كنفيدرالية النقابات الجزائرية كتكتل نقابي جديد يمثل أكبر عدد من العمال من مختلف القطاعات العمومية والاقتصادية، ويدافع عن حقوق الموظفين والعمال خاصة ما تعلق بحماية القدرة الشرائية للعمال، وتمكين النقابات المستقلة من المشاركة في مراجعة قوانين العمل، وتحقيق المطالب المهنية الاجتماعية العالقة الى جانب وضع حد للخروقات المسجلة في ممارسة الحق النقابي، والتعدي على الحق في الإضراب.

أكد ممثلو 13 نقابة مستقلة التي اجتمعت اليوم في مقر ”الأنباف” للإعلان عن ميلاد كونفيدرالية النقابات الجزائرية، أن توحدها في إطار كونفيدرالية سيمكنها من منافسة المركزية النقابية، وافتكاك ”حقها” في المشاركة مستقبلا في لقاءات الثلاثية لإبداء رأيها في مختلف الملفات المصيرية التي تخص الطبقة العاملة. 

وقال رئيس نقابة عمال التربية ”أسنتيو”، عبد الكريم بوجناح، إن المتفحص للحراك النقابي طيلة العشريتين الأخيرتين، يلاحظ مشهدين متناقضين: الأول يتعلق بنقابة تقود عمالا يؤمنون ويضحون بمبادئها، ويجسدون استمرار النضال الفعال رغم تراجع المكاسب العمالية وما نتج عنها من تضييق على الحريات النقابية، وهو ما يترجم عادة بالوقفات الاحتجاجية والاعتصامات التي تواجهها السلطة بالقوة العمومية، لتنتهي بفض هذه الاحتجاجات والزج بمن يقف وراءها في دوامة التوقيف والتسريح لتفادي تحقيق المطالب المشروعة.

أما المشهد الثاني فيتمثل حسب بوجناح في هيمنة مستخدم على نقابة بلا قاعدة، هو قائدها يحوز على المساندة المطلقة الى درجة الانبطاح لقراراته في إشارة الى نقابة سيدي السعيد. وأضاف أن الغاية منه الهيمنة على حق الحوار الاجتماعي والتفاوض باسم العمال، وهو ما دفع بالنقابات المستقلة الى وضع تصور لمسيرة نقابية تجبر المستخدم على حوار حقيقي وتجعل النضال أكثر انسجاما في ظل استمرار الهيمنة والوصاية النقابية والأحادية بمعناها الشمولي. وقد عرفت الجمعية العامة التأسيسية حضور برلمانيين وخبراء اقتصاديين وممثلي أحزاب سياسية كحزب العمال والأفافاس ومحامين وناشطين حقوقيين على غرار المحامي بوشاشي.

وقال رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية، مرابط إلياس، إن الإعلان عن تأسيس الكونفيدرالية لحظة تاريخية ومحطة نوعية في مسار النظام النقابي التعددي بعد التغيرات الاجتماعية والسياسية التي عرفتها الجزائر. ويأمل المتحدث في أن يكون التنظيم الجديد في مستوى تطلعات الموظفين الجزائريين وتجسيد مطالبهم وتحسين القدرة الشرائية. وأضاف أن النقابات المستقلة قررت من خلال المولود الجديد مواجهة سياسية الحكومة التعسفية تجاه العمال ووضع حد لما يقاسيه هؤلاء، قبل أن يستطرد قائلا ”نعلم أن الطريق لبناء الكونفيدرالية ستقابلها محاولات لن تتوقف من جهة السلطات بهدف التشويش وعرقلة عملية تأسيسها، لكنّنا سنواجه كل الصعوبات لتحقيق العدالة الاجتماعية والدفاع عن انشغالات الموظفين.

قال المنسق الوطني لمجلس أساتذة التعليم الثانوي والتقني ”سنابست”، مزيان مريان، إن الوقت قد حان من لفرض النقابات المستقلة على الساحة النقابية، وتوعد السلطات العمومية بالوقوف كرجل واحد، ضد محاولات التخويف التي تستهدف العمال، في إطار هذا التكتل الجديد.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر قياسية على 17 ولاية

  2. إلى غاية الأربعاء.. موجة حر شديدة على هذه الولايات

  3. تعرف على أكثر أنواع العنب فائدة للجسم

  4. هذه التخصصات الجديدة لحاملي البكالوريا الجدد

  5. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 39006 شهيد

  6. رفع الإنتاج في بداية جويلية لبلوغ 7000 سيارة مُصنعة يومياً

  7. البنك الوطني للإسكان : تحديد كيفيات تمويل البرامج السكنية العمومية

  8. وكالة "عدل" تعلن عن بيع أزيد من 1400 محل ذو استعمال تجاري

  9. نقل بحري.. بيان هام بخصوص رحلات سفينة موبي دادا

  10. لأثرياء العالم.. سعر خيالي لتذاكر ريال مدريد الجديدة