25 بالمائة من الجزائريين يعانون مرض إلتهاب الأنف.. و4 منهم يعانون الربو

كثير منهم يعانون بسبب ندرة الأدوية

كشف البروفيسور الحبيب دواغي الأستاذ في أمراض الحساسية والمناعة العيادية بمستشفى بني مسوس أن 4 بالمائة من الجزائريين يعانون مرض الربو، بينما نحو 25 بالمائة منهم من مرض إلتهاب الأنف، منبها إلى أن كثيرا منهم يعانون أكثر بسبب ندرة الأدوية الخاصة لعلاج المرضين من الصيدليات.

وأوضح البروفيسور الحبيب دواغي للإذاعة الوطنية اليوم الخميس أن مرض الربو والتهاب الأنف يصنف في المرتبة الرابعة كمشكل صحي عالمي، مشيرا إلى أن الجزائر ساهمت بنشاطات ودراسات وبائية وقدمت أرقاما حول مرض الربو وإلتهاب الأنف.

وأضاف أن هذه الدراسات توصلت إلى أن ما بين 3 إلى 4 بالمائة من الجزائريين يعانون من مرض الربو، بينما يعاني نحو 25 بالمائة منهم من مرض إلتهاب الأنف، وتتضاعف معاناتهم بسبب، كما قال، ندرة في الأدوية الخاصة بمعالجة هذه الأمراض، داعيا وزارة الصحة إلى ضرورة التدخل وإلزام المخابر العاملة في بلادنا على إنتاجها وتوفيرها للمرضى.

وأشار إلى أن بعض المصابين ببعض أمراض الحساسية يضطرون لقطع مئات الكيلومترات من أجل الوصول إلى مصلحتنا بمستشفى بني مسوس لإجراء تحاليل جلدية خطيرة باعتبارها المصلحة الوحيدة على المستوى الوطني، و التي تختص بإجراء هذه التحاليل.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الأمن ينشر اعترافات المتورّطين في قضية "الاحتيال على الطلبة"

  2. "كان" الكاميرون: 7 منتخبات في ثمن النهائي..و3 متنافسين على بطاقات "المركز الثالث"

  3. النفط في أعلى مستوى له من 7 سنوات

  4. بريد الجزائر يعلن عن إجراء جديد لسحب معاشات المتقاعدين

  5. نقل مباراتي ربع النهائي ونصف النهائي "الكان" من ملعب "جابوما"

  6. رسميا.. الفصل في الملعب الذي يحتضن لقاء "الخضر" أمام كوت ديفوار

  7. جزر القمر تقصي غانا..والغابون مع المغرب في ثمن النهائي!

  8. مرة أخرى..الجزائر تسجّل أعلى زيادة لحالات الإصابة بكورونا منذ 5 أشهر!

  9. خبير في علم الفيروسات: "أوميكرون" سيكون المسيطر خلال الأسابيع المقبلة

  10. هذه آخر مستجدات تدريبات الحصة التدريبية الأخيرة "للمحاربين"