25 بالمائة من الجزائريين يعانون مرض إلتهاب الأنف.. و4 منهم يعانون الربو

كثير منهم يعانون بسبب ندرة الأدوية

كشف البروفيسور الحبيب دواغي الأستاذ في أمراض الحساسية والمناعة العيادية بمستشفى بني مسوس أن 4 بالمائة من الجزائريين يعانون مرض الربو، بينما نحو 25 بالمائة منهم من مرض إلتهاب الأنف، منبها إلى أن كثيرا منهم يعانون أكثر بسبب ندرة الأدوية الخاصة لعلاج المرضين من الصيدليات.

وأوضح البروفيسور الحبيب دواغي للإذاعة الوطنية اليوم الخميس أن مرض الربو والتهاب الأنف يصنف في المرتبة الرابعة كمشكل صحي عالمي، مشيرا إلى أن الجزائر ساهمت بنشاطات ودراسات وبائية وقدمت أرقاما حول مرض الربو وإلتهاب الأنف.

وأضاف أن هذه الدراسات توصلت إلى أن ما بين 3 إلى 4 بالمائة من الجزائريين يعانون من مرض الربو، بينما يعاني نحو 25 بالمائة منهم من مرض إلتهاب الأنف، وتتضاعف معاناتهم بسبب، كما قال، ندرة في الأدوية الخاصة بمعالجة هذه الأمراض، داعيا وزارة الصحة إلى ضرورة التدخل وإلزام المخابر العاملة في بلادنا على إنتاجها وتوفيرها للمرضى.

وأشار إلى أن بعض المصابين ببعض أمراض الحساسية يضطرون لقطع مئات الكيلومترات من أجل الوصول إلى مصلحتنا بمستشفى بني مسوس لإجراء تحاليل جلدية خطيرة باعتبارها المصلحة الوحيدة على المستوى الوطني، و التي تختص بإجراء هذه التحاليل.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة اليوم في هذه الولايات

  2. هذا هو سبب الخلل التقني الذي ضرب العالم

  3. موجة حر على هذه الولايات

  4. استمرار ارتفاع درجات الحرارة غدا الأحد

  5. دراسة: مشروب آخر بدل الماء يمنح الترطيب في الطقس الحار

  6. وفاة شخص وإصابة آخر في حادث سقوط بالجزائر العاصمة

  7. خلل تقني عالمي يعطل وسائل إعلام ومستشفيات ومطارات

  8. صحة: تدشين مستشفى ببجاية أكتوبر القادم

  9. " فوتون " الصينية للمركبات الضخمة في السوق الجزائرية

  10. العدل الدولية: إسرائيل ملزمة بإنهاء وجودها بأراضي فلسطين المحتلة