500 ألف تلميذ لم يلتحقوا بالمدارس!

بعد 15 يوما من عودة زملائهم الى مقاعد الدراسة

مدارس الجزائر
مدارس الجزائر

أحمد خالد: نطالب وزيرة التربية الوطنية برفع دعوى قضائية ضد الأولياء

 

تخلف ما يقارب 500 ألف تلميذ عن مقاعد الدراسة، في الأطوار التعليمية الثلاثة، منذ بداية الموسم الدراسي قبل 15 يوما، من بينهم حالات الغائبين والمتخلين عن مقاعد الدراسة، والذين لم يسجلوا أنفسهم في مدارسهم رغم انطلاق الدروس في مختلف المؤسسات التربوية، حيث يصرح العديد من المختصين أن أسباب هذه الظاهرة التي تتكرر كل سنة تتعدد بين اقتصادية ونفسية واجتماعية. فيما يوجه رئيس جمعية أولياء التلاميذ أصابع الاتهام لبعض الأسر الجزائرية، والتي يشجع فيها الأولياء أبناءهم على ترك مقاعد الدراسة للالتحاق بميدان العمل، رغم أن الدستور الجزائري كفل حق التعليم، مطالبا في السياق ذاته وزيرة التربية نورية بن غبريت، برفع دعوى قضائية ضد الأولياء الذين يمنعون أبناءهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة.

وصرح أحمد خالد، رئيس جمعية أولياء التلاميذ، لـ« البلاد”، أن قرابة 500 ألف تلميذ عبر كامل الوطن، تخلفوا عن الانضمام لمقاعد الدراسة. في حين التحق ما يقارب 9 ملايين تلميذ بمؤسساتهم في 6 سبتمبر من الشهر الجاري، مرجعا الأسباب إلى تهاون الأسرة، ومنع بعض الأولياء أطفالهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة بغية إشراكهم في الحياة العملية، مضيفا ”وقفنا في ولاية الجلفة مثلا، على عدة حالات لأطفال أجبرهم آباءهم على العمل في رعي الأغنام، والفلاحة وعدة مهن أخرى وحرمانهم من الدراسة”. وفي السياق ذاته، طالب أحمد خالد، وزيرة التربية نورية بن غبريت، بالتدخل للحد من الظاهرة وذلك برفع دعوى قضائية ضد الأولياء الذين يمنعون أطفالهم من الدراسة”. وأضاف المتحدث أن هناك فئة من المطرودين بسبب السن القانوني أو عدم حصولهم على معدل كافي، لكن أغلب الحالات التي سجلت، تؤكد تخلي التلاميذ عن مقاعدهم وغياب البعض الآخر دون تبرير الأسباب.

وتحدث أحمد خالد عن مجهودات الجمعية في الحد من ظاهرة التسرب المدرسي وترك مقاعد الدراسة، عن طرق الحملات التحسيسية للجمعية التي تنظم في مختلف الولايات، حيث نفى أن يكون هذا التخلف ناتج عن عدم قدرة الأولياء على شراء الأدوات والكتب المدرسية، ويضيف المتحدث ”نقوم بحملات توعوية لتحسيس الأولياء بأهمية التعليم لأطفالهم، ولا يمكن أن يكون سعر الكتب والأدوات المدرسية سببا في غياب هؤلاء، فالدولة وفرت كل الظروف المناسبة للأطفال المعوزين، من أدوات مدرسية وتكاليف الكتب ونفقات الإطعام والنقل”.

آسيا شيباني: رئيسة جمعية أميرة لقضايا الأسرة: بعض الأمهات في الريف لا تعرفـــن حتى سن الدخول المــــــدرسي!

كشفت آسيا شيباني، رئيسة جمعية أميرة لقضايا الأسرة، لـ« البلاد”، أنها وقفت على الكثير من حالات التسرب المدرسي في الأوساط الريفية، والتي أصبحت تتزايد كل سنة وأرجعت الأمر إلى قلة وعي الأولياء بضرورة التدريس، حيث أكدت أن بعض الأمهات في الريف لم يدركوا أن أبناءهم بلغوا سن التمدرس! مما جعلهم يتخلفون عن تسجيلهم في المدارس، مضيفة ”يجب أن نعلم أبناءنا حب الدراسة من أجل المستقبل، وليس من أجل الحصول على النقطة والمحفظة مجانا، هناك قلة وعي رهيبة في المناطق الريفية بضرورة الدراسة”. كما أقرت المتحدثة بوجود مشاكل خاصة بالتنقل في هذه المناطق، ما يجعل الأولياء لا يسمحون لأطفالهم بالتنقل مسافات كبيرة خوفا عليهم من الاختطاف أو الآفات الاجتماعية الأخرى.

فيما استنكرت آسيا شيباني، عمل الأطفال الذي بات يشكل ظاهرة بمنطقة سيدي راشد بولاية تيبازة، مضيفة أن الكثير من الأطفال من الطور الابتدائي يتوجهون للعمل بعد خروجهم من المدرسة وهو ما يسبب نقصا في مردودهم لا محالة.                

فرجاني محمد: مختص في علم النفس العيادي: لباس الموضة، التدخين والسلوكيات السيئـــــــة تشجع الأطفـــــــال على ترك الدراسة

أرجع فرجاني محمد، مختص في علم النفس العيادي، في حديثه لـ« البلاد”، أسباب تفشي ظاهرة التسرب المدرسي إلى عدة عوامل منها تفشي مظاهر الانحراف والسلوكيات الخاطئة بين التلاميذ، كالتدخين والحلاقات العصرية وارتداء ملابس على الموضة، وهو ما يشوش عقل التلميذ ويبعده عن الهدف الرئيسي الذي جاء من أجله للمدرسة وكذلك يجعله يفكر في العمل من أجل الحصول على المال لتأمين احتياجاته الجديدة من ألبسة وغيرها. كما لم ينف المختص، وجود أسباب بيداغوجية، لم تعد تشجع الطفل على حب المدرسة، منها ثقل المحفظة وكثافة الدروس، والاعتماد على المدرسين الخصوصيين وهو الأمر الذي خلق، ما سماه المختص بـ ”شخصية الاتكال” لدى بعض التلاميذ، حيث لم يعد بإمكانهم الاعتماد على أنفسهم وبالتالي سيكرهون المدرسة بمرور الوقت.

الأكثر قراءة

  1. "خرجة غريبة" من الشوالي في مباراة مصر والجزائر!..ما المشكلة؟

  2. أوّل تعليق من حفيظ دراجي بعد نهاية مباراة الجزائر - مصر

  3. مباراة الجزائر - مصر.."الفاف" تقدّم احتجاجا على خطأ تحكيمي قبل ضربة الجزاء!

  4. ماذا قال كيروش عن بوقرة وعن لاعبي الجزائر بعد نهاية المباراة ..؟

  5. أمطار غزيرة إلى غاية 40 ملم في 12 ولاية

  6. نشرية خاصة: تساقط أمطار غزيرة على هذه الولايات

  7. هوبير فيلود المدرب الفرنسي لمنتخب السودان

    المنتخب "الأسوأ" في كأس العرب!

  8. تربص بالدوحة تتخلله وديتان .. هذا هو برنامج تحضير "المحاربين" لكأس إفريقيا

  9. وزير الصحة يكشف عن موعد صبّ الشطرين السادس والسابع من منحة كورونا

  10. أهم مخرجات إجتماع الحكومة