الوزير الذي خيّب كل آمال الجزائريين!

حصيلة مخيبة للآمال لقطاع حساس ومهم مثل قطاع الصحة الذي زادت وضعيته سوءا

يبدوا أن وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، مختار حزبلاوي، من أكثر وزراء الحكومة الذين خيّبوا آمال الجزائريين، فحزبلاوي الطبيب البروفيسور وابن القطاع الذي عُلقت عليه آمال كثيرة من أجل الانتقال بقطاع الصحة نحو وضع أحسن، ها هو هذا القطاع يعرف تراجعا تراجيديا من السيئ إلى الأسوأ في عهده.

والغريب في أن الوزير الحالي لقطاع الصحة، الذي يعد قطاعا حساسا ومهما بالنسبة للمواطن، ويرتبط ارتباطا وثيقا بيومياته، لا يتفاعل إلاّ نادرا أو متأخرا مع الأحداث التي تجري بقطاعه، وقد لاحظنا حادثة الحوامل بولاية الجلفة وكيف كان الوزير طيلة الحادثة التي هزت الجزائر بأكملها "خارج مجال التغطية". وكذلك بالنسبة لإضراب الأطباء المقيمين حيث لم يتدخل الوزير لفتح قنوات الحوار معهم والاستماع إليهم إلاّ في وقت متأخر جدا وبعد استفحال الأزمة. وهو ما يطرح تساؤلات كثيرة.

ونفس الشيء بالنسبة للأوضاع المزرية التي يعيشها المواطن عبر مختلف مستشفيات الوطن، التي آلت وضعيتها من سيء إلى أسوأ، بالإضافة إلى التعليمة الوزارية التي تجبر الصيادلة على غلق صيدلياتهم على الساعة 20:30 ليلا، وهو ما جعل المواطن الجزائري في رحلة بحث واسعة عن صيدلية مناوبة في الليل من أجل اقتناء الدواء وسط غياب كلي لآليات التواصل في الوزارة من أجل معرفة الصيدليات المناوبة و مواقعها وأماكنها، وهو ما خلق معاناة من نوع خاص ولسان حال المواطنين أن " الوزارة ومن خلال تعليماتها هذه و عدم ضبط عملية المناوبة تقول لنا لا يجب أن تمرضوا في الليل"!.

حصيلة مخيبة للآمال لقطاع حساس ومهم مثل قطاع الصحة الذي زادت وضعيته سوءا، ولسان المواطنين: "متى يكون لنا قطاع صحي محترم"!!

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. فتح التسجيلات لاقتناء سكنات الترقوي العمومي LPP والترقوي الحر LPL بالعاصمة

  2. وزير الصناعة: شركات كبرى ستدخل سوق صناعة السيارات في الجزائر

  3. بعد انتشاره في عدة بلدان .. معهد باستور ينشر توضيحات حول جدري القردة

  4. موجة حر تتعدى 40 درجة في هذه الولايات

  5. أمطار رعدية في هذه الولايات الجنوبية

  6. 92 حالة في 12 دولة.. والصحة العالمية تتوقع ارتفاع الإصابات بجدري القرود

  7. شركة النقل البحري تكشف عن موعد انطلاق بيع تذاكر الرحلات الإضافية

  8. زيدان يرفض عرضا لتدريب باريس سان جيرمان!

  9. "الخضر" لأقل من 23 سنة يفوزون بالودية الأولى أمام فلسطين

  10. محرز بطلا لـ"البيرمر ليغ" مع مانشستر سيتي