الوزير الذي خيّب كل آمال الجزائريين!

حصيلة مخيبة للآمال لقطاع حساس ومهم مثل قطاع الصحة الذي زادت وضعيته سوءا

يبدوا أن وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، مختار حزبلاوي، من أكثر وزراء الحكومة الذين خيّبوا آمال الجزائريين، فحزبلاوي الطبيب البروفيسور وابن القطاع الذي عُلقت عليه آمال كثيرة من أجل الانتقال بقطاع الصحة نحو وضع أحسن، ها هو هذا القطاع يعرف تراجعا تراجيديا من السيئ إلى الأسوأ في عهده.

والغريب في أن الوزير الحالي لقطاع الصحة، الذي يعد قطاعا حساسا ومهما بالنسبة للمواطن، ويرتبط ارتباطا وثيقا بيومياته، لا يتفاعل إلاّ نادرا أو متأخرا مع الأحداث التي تجري بقطاعه، وقد لاحظنا حادثة الحوامل بولاية الجلفة وكيف كان الوزير طيلة الحادثة التي هزت الجزائر بأكملها "خارج مجال التغطية". وكذلك بالنسبة لإضراب الأطباء المقيمين حيث لم يتدخل الوزير لفتح قنوات الحوار معهم والاستماع إليهم إلاّ في وقت متأخر جدا وبعد استفحال الأزمة. وهو ما يطرح تساؤلات كثيرة.

ونفس الشيء بالنسبة للأوضاع المزرية التي يعيشها المواطن عبر مختلف مستشفيات الوطن، التي آلت وضعيتها من سيء إلى أسوأ، بالإضافة إلى التعليمة الوزارية التي تجبر الصيادلة على غلق صيدلياتهم على الساعة 20:30 ليلا، وهو ما جعل المواطن الجزائري في رحلة بحث واسعة عن صيدلية مناوبة في الليل من أجل اقتناء الدواء وسط غياب كلي لآليات التواصل في الوزارة من أجل معرفة الصيدليات المناوبة و مواقعها وأماكنها، وهو ما خلق معاناة من نوع خاص ولسان حال المواطنين أن " الوزارة ومن خلال تعليماتها هذه و عدم ضبط عملية المناوبة تقول لنا لا يجب أن تمرضوا في الليل"!.

حصيلة مخيبة للآمال لقطاع حساس ومهم مثل قطاع الصحة الذي زادت وضعيته سوءا، ولسان المواطنين: "متى يكون لنا قطاع صحي محترم"!!

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة برد قوية في هذه الولايات

  2. نشرية خاصة : تساقط ثلوج وأمطار غزيرة على هذه الولايات

  3. بعد إلغاء سحب رخصة السياقة.. كل ما يجب أن تعرفه عن قيمة الغرامات الجزافية.. وهذا هو تصنيف المخالفات

  4. هكذا علق محمد صلاح على إقصاء الخضر المبكر

  5. وزارة التجارة تجمد البيع بالتخفيض "الصولد" !

  6. الوزير الأول يترأس اجتماعا للحكومة

  7. الكاف: تغيير ملعب مباراة القمة بين المغرب ومصر في ربع نهائي كاس افريقيا

  8. بسبب تداعيات كورونا ..تعليق أنشطة وامتحانات معظم الجامعات

  9. الإتحاد العام للتجار ومنظمة حماية المستهلك يطالبان وزير التجارة بإعادة النظر في هذه القرارات

  10. توقيف بإمرأة حاولت تهريب 4170 قرص مهلوس في حافلة بالمغير