الجزائر تستعيد رالي باريس – داكار بعد ربع قرن

"ولد علي" أكّد الخبر لوكالة الأنباء الفرنسية

أكّد وزير الشباب والرياضة "الهادي ولد علي"، مساء الاثنين، تنظيم رالي الجزائر – باريس – داكار للسيارات، بحر هذا العام، غداة انقطاع عن الجزائر استمرّ لربع قرن.

في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الفرنسية، ذكر "ولد علي" أنّ عرّابي رالي الجزائر – باريس – داكار، قدّموا طلبا رسميا إلى الحكومة الجزائرية، كاشفا عن موافقة رسمية للسباق الشهير الذي يجوب فرنسا، الجزائر ثمّ السينغال.

وتابع "ولد علي" أنّ وفدا عن المجمع الفرنسي "آماوري سبورت" المنظّم للرالي سيزور الجزائر في غضون شهر فيفري الداخل، وأفاد "ولد علي" أنّه جارٍ التخطيط لاستمرار الرالي في الجزائر لستة أيام، بعد عشر سنوات عن خروج الرالي المذكور من إفريقيا، و25 عاما عن تنظيمه جزئياً في الجزائر سنة 1993.

ولم يُشر "ولد علي" إلى تاريخ ومسار الرالي بالجزائر، حتى وإن كان واضحا أنّ الحيثيتين وغيرهما سيتم حسمها غداة الزيارة المرتقبة للمنظمين إلى الجزائر.

وكانت الجزائر محطة محورية للرالي خلال دوراته العشر الأولى (1979 – 1988)، حيث كان السباق ينطلق من باريس ويمرّ بالجزائر ليصل محطته الختامية في داكار، واستمرّ الحال على ذلك لعدة أعوام قبل أن ينقطع بين سنتي 1989 و1992، قبل أن يعود بشكل جزئي سنة 1993، لكن الأوضاع الأمنية في الجزائر آنذاك حالت دون استمراره في الأعوام اللاحقة.    

وأقدم منظمو رالي باريس – الجزائر – داكار على إخراج التظاهرة من مسالكها الإفريقية عام 2008، إثر التهديدات الإرهابية التي لوّح بها دمويون في موريتانيا، وهو ما جعل الرالي ينتقل إلى أمريكا اللاتينية ومن بوابة بيونس آيرس الأرجنتينية.

        

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذه قيمة الجوائز المالية التي تحصلت عليها المنتخبات المشاركة في الشان

  2. موجة برد على هذه الولايات

  3. الفنان صالح أوقروت يعود إلى الجزائر

  4. وزارة الداخلية: أصحاب السيارات بأرقام 22 و33 ملزمون بهذه الإجراءات

  5. اختراع تقنية جديدة تسمح بإطالة عمر بطارية الهواتف إلى 9 سنوات

  6. توقیف عصابة أحياء تروج المخدرات وتبث الرعب ويسط المواطنين بالحراش

  7. بيكين تعلق على إسقاط الولايات المتحدة للمنطاد الصيني

  8. هل سـتواصل رفقة الخضر؟ .. هكذا أجاب بوقرة

  9. زوابع رملية في ولايتين

  10. طــرقــات مغلقــة بسبب الثــلوج