ماجر يطلب 250 مليون سنتيم "ما عرقش عليها" !

اشترط الناخب الوطني على زطشي تسديد مستحقات 15 يوما، وهي المدة التي كان فيها ماجر يتفاوض مع "الفاف" من أجل التوقيع على عقد تدريب الخضر.

أفادت مصادر مطلعة أنّ خلافات باتت تطفو إلى السطح بين رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، والناخب الوطني رابح ماجر.

ووفق التفاصيل التي نقلها لـ "البلاد.نت" المصدر المطلع فإنّ الخلاف الذي وقع بين ماجر وزطشي يتعلق بالجانب المالي، حيث اشترط الناخب الوطني على زطشي تسديد مستحقات 15 يوما، وهي المدة التي كان فيها ماجر يتفاوض مع "الفاف" من أجل التوقيع على عقد تدريب الخضر. 

ووفق ذات المصدر فإنّ ماجر صعّد اللهجة ضد زطشي بحجة أنه اضطر لترك كل انشغالاته وارتباطاته المهنية من أجل التفرغ لللمفاوضات التي جرت بينه وبين الفاف لمدة 15 يوما. من جانبه زطشي رفض الانصياع لمطلب ماجر واعتبر أن مستحقاته المالية تحسب فقط منذ اليوم الذي تم فيه توقيع العقد.

ويبدوا أن صاحب الكعب الذهبي عوض أن يهتم بمستقبل المنتخب الوطني والجانب التقني لـ "الخضر"، راح يلقي كل اهتمامه للجانب المالي.

وتجدر الإشارة إلى أن الناخب الوطني رابح ماجر جاء في المركز الخامس لأكثر المُدربين دخلا في القارة الإفريقية براتب شهري يبلغ 25 ألف أورو. وذلك ةوفق الترتيب التي أعدته مجلة ” jeune afrique”، وتفوق ماجر على مُدربين كبار على غرار نبيل معلول مُدرب تونس. وكذا أليو سيسي مُدرب المنتخب السينغالي المتأهلين إلى مونديال روسيا 2018.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أول تعليق لمحرز بعد اعفاءه من تربص الخضر !

  2. قائمة الـ 25 لاعبا لـ"الخضر" تحسبا لمواجهتي أوغندا وتنزانيا

  3. أمطار رعدية تصل إلى 40 ملم على هذه الولايات

  4. "الفاف" تتمنى عودة سريعة لرياض محرز !

  5. مجمع مدار يستعيد حصة الشركة الوطنية للسيارات الصناعية "SNVI" في مصنع رونو بوهران

  6. إرتفاع أسعار النفط

  7. 15 مؤسسة عمومية متوقفة تستأنف نشاطها قبل نهاية السنة

  8. رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة دولة إلى إيطاليا

  9. هذه قائمة وكالات السياحة والأسفار المعتمدة لتنظيم الحج

  10. توقيف جماعة أشرار بتهمة اختلاس أموال عمومية بالعاصمة