محاولات "مخزنية" يائسة للتشويش على دورة الألعاب المتوسطية "وهران 2022"!

ظهرت ّإلى العلن محاولات مغربية يائسة للتشويش على الجزائر وعلى الحدث الرياضي المتوسطي المزمع تنظيمه بوهران خلال الشهر الحالي.

ويحاول نظام المخزن من خلال العديد من الصفحات عبر مواقع التواصل الإجتماعي، الإنقاص من شأن هذه التظاهرة والترويج لمزاعم كاذبة بخصوص "نقص البنى التحتية" و"عدم جاهزية " عاصمة الغرب الجزائري لهذا الحدث الرياضي، حيث وصل "الحقد المخزني" لحد نسب تصريحات كاذبة لشخصيات رياضية في صورة البطلة والوزيرة السابقة سليمة سواكري التي نُسب لها تصريح كاذب ولا أساس له من الصحة واستعمل فيه شعار مؤسسة البلاد حول عدم جاهزية القرية الأولمبية، بالإضافة لتسجيل صوتي لمسؤول مغربي يحرض فيه "ذباب المخزن" علنًا على تشويه الألعاب المتوسطية بكل السبل والطرق الممكنة عبر تداول صور ومقاطع فيديو قديمة وفتح حسابات مستعارة ونشر غاشتاغات ضد ألعاب وهران لإفشال هذا الحدث.

وتأتي المحاولات المغربية المخزنية اليائسة في وقت أشادت فيه العديد من الأطراف السياسية والرياضية والبعثات الديبلوماسية في الجزائر بالبنى التحتية لوهران والجاهزية التامة للمدينة أيامًا قلائل قبل إنطلاق التظاهرة الرياضية المتوسطية، في صورة اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ينتمي معظم أعضائها لبدان أوروبية، وكذا روبورتاج القناة الأوروبية "أورو نيوز" حول مدينة وهران الذّي تم تداوله على أوسع نطاق، بالإضافة إلى تصريحات السفيرة الأمريكية بالجزائر التي زارت المدينة قبل أيام وأشادت بمستوى التحضيرات والمنشىآت الرياضية ذات المعايير العالمية التي تم تشييدها تحسبا للحدث المتوسطي والترحاب الكبير لسكان جوهرة الرياضة المتوسطية الباهية وهران.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مديرية الضرائب تصدر بيانا هاما

  2. أمطار رعدية تتعدى 20 ملم على هذه الولايات

  3. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  4. ليفربول يستعد لتقديم عرض ضخم لضم بن ناصر

  5. منتج زيت زيتون جزائري يفوز بالميدالية الذهبية الثانية في مسابقة دبي الدولية

  6. تقرير أمريكي: الجزائر تمكنت من منع التهديد الإرهابي بفضل العمل الأمني الاستباقي

  7. الشروع في بناء المسجد الأخضر بسيدي عبد الله

  8. أسعار النفط تعاود الإرتفاع

  9. وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين في ورقلة

  10. بلعابد: لا زيادات في أسعار الكتب المدرسية