بطلان إجراءات المتابعة في حق عبد الغاني هامل وابنه في قضية تحويل عقار واستغلال النفوذ

حكمت الغرفة الجزائية لدى مجلس قضاء بومرداس، اليوم الأربعاء، ب"بطلان إجراءات المتابعة" في حق عبد الغاني هامل المدير العام السابق للأمن الوطني و ابنه شفيق في قضية ارتكاب جنح تتعلق أساسا بتحويل عقار فلاحي واستغلال النفوذ.

واستفاد أيضا في ذات القضية كل من الواليين السابقين لتيبازة، قاضي عبد القادر وموسى غلاي من إجراءات تخفيض الحكم السابق إلى ثلاث سنوات سجنا لكل واحد منهما، فيما استفاد الوالي السابق لنفس الولاية مصطفى العياضي من إجراءات انقضاء الدعوة بسبب التقادم.

واستفاد باقي المتهمين في القضية من حكم بطلان إجراءات المتابعة، وهم سليم جاي جاي رئيس أمن ولاية تيبازة سابقا و حاجي بابا عمي وزير المالية السابق و مدير أملاك الدولة لتيبازة سابقا، علي بوعمريران، و حدو عبد الرزاق مدير الصناعة و المناجم لولاية تيبازة سابقا ومحمد بوعمامة محافظ عقاري سابقا بالقليعة و المستثمر عبد الحكيم زراد وجمال خزناجي المدير العام لأملاك الدولة.
وكان ممثل الحق العام قد التمس في مرافعته في هذه القضية التي تواصلت على مدار ثلاثة أيام (من 3 إلى 6 أبريل الجاري)، تشديد العقوبة على كل المتهمين المدانين في القضية و إلغاء حكم البراءة في حق المتهم جمال خزناجي، و إدانته ب 5 سنوات سجنا.

وتتعلق التهم المنسوبة إلى مجمل المتهمين في القضية ب "تغيير الطابع الفلاحي لأرض مصنفة فلاحية أو ذات وجهة فلاحية" و "تبديد أملاك عمومية" و "إساءة استغلال الوظيفة" و "استغلال النفوذ" و "الاستفادة من سلطة و تأثير أعوان الدولة من أجل الزيادة في الأسعار و تعديل نوعية المواد و الخدمات أو أجال التسليم".

وأعيد فتح هذه القضية من جديد و بتشكيلة قضائية جديدة، بعد قبول الطعن بالنقض في الأحكام السابقة أمام المحكمة العليا، بطلب من هيئة الدفاع، حيث برمجت جلسة إعادة المحاكمة لأول مرة بتاريخ 22 سبتمبر 2021 بمجلس قضاء بومرداس، غير أنها تأجلت لعدة مرات بطلب من الدفاع.

وسبق وأن أصدرت المحكمة الابتدائية ببومرداس، في هذه القضية، أحكاما ضد كل من عبد الغاني هامل ووالي تيبازة السابق موسى غلاي وأدانتهما ب 12 سنة سجنا نافذا و بعقوبة 10 سنوات حبسا ضد كل من الواليين السابقين لتيبازة عبد القادر قاضي ومصطفى العياضي و 3 سنوات سجنا نافذا ضد كل من شفيق هامل (ابن المدير العام للأمن الوطني سابقا) وسليم جاي جاي رئيس أمن ولاية تيبازة سابقا.

وأدانت نفس المحكمة حاجي بابا عمي وزير المالية السابق ب 4 سنوات سجنا و مدير أملاك الدولة لتيبازة سابقا، علي بوعمريران، ب 5 سنوات سجنا وكل من حدو عبد الرزاق مدير الصناعة و المناجم لولاية تيبازة سابقا ومحمد بوعمامة محافظ عقاري سابقا بالقليعة بسنتين سجنا و بسنة حبسا ضد المستثمر عبد الحكيم زراد وبرأت جمال خزناجي المدير العام لأملاك الدولة سابقا.

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  2. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  3. درجات حرارة تصل إلى 49 درجة على هذه الولايات

  4. برنامج المشاركة الجزائرية في سابع أيام الألعاب المتوسطية

  5. أمطار رعدية تصل على هذه الولايات

  6. لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية تعلن عن التوقف المؤقت لبيع تذاكر المنافسات الرياضية

  7. إطلاق خدمة رقمية جديدة لصالح طالبي العمل والمستخدمين

  8. هذا هو برنامج المشاركة الجزائرية في ثامن أيام ألعاب وهران

  9. وزير السكن: توزيع 160 ألف وحدة سكنية بمناسبة الذكرى الستين للاستقلال

  10. إرتفاع أسعار النفط