Scroll To Top

"أراب كاستينغ" فرصة للتكوين المجاني الذي لم أتلقاه في بلدي

الممثلة لويزة نهار تتحدث عن مشاركتها في الموسم الثاني للبرنامج وتؤكد لـ "البلاد"

المشاهدات : 90
0
آخر تحديث : 02:16 | 2017-02-15
الكاتب : حاورتها / حسناء شعير

إدارة البرنامج ظلمتني وهذا ما طلبته مني غادة عبد الرازق

 

تتحدث الممثلة الشابة لويزة نهار لـ "البلاد" وهي خريجة برنامج المواهب للتمثيل "أراب كاستينغ" الذي كان يبث عبر قناة أبوظبي الفضائية عن مشاركتها في البرنامج في موسمه الأخير، وعن خيارات إدارة البرنامج التي ظلمتها إلى حد ما ـ حسب قولها ـ كما تكشف عن جديدها بعد عودتها إلى الجزائر.

 

شاركت في الموسم الثاني المختتم منذ ايام من برنامج المواهب" اراب كاستينغ"، هل لك أن تحدثيني عن هذه التجربة؟

أحمد الله على هذه التجربة فعلا كانت مميزة وإضافة لي، عندما كنت هنا في الجزائر فكرت في المشاركة في البرنامج لأني أراه مدرسة لتكوين المواهب قبل أن يكون للمنافسة والفوز باللقب، خاصة إنني هنا في الجزائر لم ادرس التمثيل، فقط اعتمدت على موهبتي، وحرصت على المشاركة وفعلا وفقت والتحقت بـ"أراب كاستينغ"، ووجدتها فرصة للتكوين المجاني والاحتكاك بصفوة الممثلين والمبدعين.

 

كانت لك هنا في الجزائر بعض المشاركات في السينما والتلفزيون والمسرح ايضا، لكن هذا لم يعرفك على الجمهور الجزائري مثلما فعل "اراب كاستينغ"، ما تعليقك؟

فعلا هذا صحيح .. بل من الطبيعي أن يحدث، فبرنامج "اراب كاستينغ" يحظى بنسبة مشاهدة عالية واعتقد أن الجزائريين تحديدا يتابعونه بحرص شديد كان يظهر من خلال عملية التصويت لنا نحن المشاركون الجزائريون. لا يمكن أن انكر فضل هذا البرنامج فقد فتح بيني وبين الجمهور الجزائري العربي ايضا جسور تعارف، وإن سبق لي أن مثلت هنا في الجزائر في المسرح والتلفزيون والسينما وذلك منذ 2008 وهو عام انطلاقتي الفنية.

 

كيف كانت تبدو لك ملاحظات وتوجيهات لجنة التحكيم التي وصفها الكثيرون بالصارمة والمتشددة؟

من مصلحة المشاركين التشدد والصرامة في التوجيهات من قبل لجنة التحكيم المكونة من الممثلين السوريين قصي خولي وباسل خياط والمصرية غادة عبد الرازق والفنان الكويتي طارق العلي، كنت أرى أن هذا هو دور لجنة التحكيم توجيهنا دون غض الطرف عن أخطائنا وهفواتنا لكني اعتب على إدارة برنامج "أراب كاستينغ آمر ما".

 

تفضلي ما هو؟

 توزيع الأدوار لم يكن منصفا، فإدارة البرنامج كانت ترشحني لأدوار درامية جادة فقدمت "المغفلة" وادوار شبيهة، حتى لجنة التحكيم كانت تطلب مني الخروج منها وعدم التقيد بها ونصحوني بأدوار كوميدية لأن هذا ـ حسبهم ـ سيكون أفضل، لكن بالنهاية كان هذا خيار إدارة البرنامج الذي لم املك أنا ولا لجنة التحكيم أمامه حق الاعتراض، لا أخفيكم أنني كنت اشعر بالظلم ومع هذا كنت اسعد بتعليقات لجنة التحكيم التي كانت في مجملها إيجابية.

 

عدا توجيهات لجنة التحكيم التي كنا نسمعها عبر البث المباشر للبرنامج، هل كانت تجمعك بهم لقاءات في الكواليس؟

أبدا .. لم نكن نلتقي لجنة تحكيم البرنامج إلا من خلال البرايمات أي العروض المباشرة أسبوعيا وحتى هنا لم يكن يحدث أي تواصل بيننا، ربما خمس دقائق بعد انتهاء البرنامج تكون مجملها نصائح عامة لكن عدا هذا لم يكن هناك أي احتكاك، كانت تشرف على تكويننا لجنة أخرى مكونة من أساتذة في التمثيل على رأسهم السوري ماهر صليبي، فقط اذكر إن الفنانة المصرية غادة عبد الرازق كانت تطلب مني تغيير الأدوار.

 

كيف تلقيتي نتيجة التصويت بتتويج المصرية نهى جابر في نهائي "اراب كاستينغ"

 نهى كانت صديقتي وشريكتي في الغرفة، تستاهل كل خير أنا لا اقلل من موهبة البقية ولكنها كانت نشيطة وتحب ما تقدم.

 

ماهي مشاريعك بعد العودة إلى الجزائر وهل هناك عروض من مخرجين ومنتجين؟

 مرت 10 ايام فقط على عودتي، أعتقد انني سأشارك في الجزء الثاني من سلسلة "تحت المراقبة"، عدا هذا لا جديد وأنا في انتظار أي عروض 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

صيف سياسي ساخن بالجزائر: تغييرات قريبة ستشمل أسماء ثقيلة

نشر في :07:46 | 2018-07-04

روبورتاج : 60 خدمة عمومية في الاشغال العمومية و النقل عبر بوابة إلكترونية

نشر في :17:06 | 2018-06-08

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!


أعمدة البلاد