Scroll To Top

“مجلس المحاسبة خضرة فوق عشا”

جلسة ساخنة داخل لجنة المالية والميزانية

المشاهدات : 559
0
آخر تحديث : 08:02 | 2017-12-14
الكاتب : عبد الله ندور

شهدت الجلسة التي خصصتها أمس، لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني، للاستماع إلى رئيس مجلس المحاسبة، مناوشات بين النواب ورئيس المجلس، بعد الانتقادات الكبيرة التي وجهت لهذه الهيئة، بالنظر لعودة نفس الملاحظات التي تتكرر كل سنة، دون أن يتغير أي شيء، ما دفع النواب لمطالبة المجلس بإحالة الملفات والقضايا المشتبه فيها إلى العدالة.

كانت الجلسة التي عقدت أمس، على مستوى لجنة المالية والميزانية، بالمجلس الشعبي الوطني ساخنة، خاصة وأنها خصصت للاستماع إلى رئيس مجلس المحاسبة، الذي قدم تقريرا تقييميا لمجلسه حول مشروع القانون المتضمن تسوية الميزانية لسنة 2015، بعد مناوشات كلامية حصلت مع النواب داخل اللجنة، مع العلم أن هذه الأخيرة تتشكل من نواب الأغلبية الرئاسية، حيث حصل شبه إجماع لدى ممثلي الشعب، على أن تقارير مجلس المحاسبة لا تقدم ولا تأخر، ولا تغير شيئا من واقع الميدان.

من جهته، فقد ذكر رئيس مجلس المحاسبة، بأن النشاط الاقتصادي الدولي كان قد سجل تباطؤا سنة 2015، مما أدى إلى تراجع سعر النفط، موضحا أن إعداد قانون المالية لسنة 2015 قد اعتمد فيه على عدة مؤشرات وتوقعات، ومن جملة هذه التوقعات، أشار رئيس مجلس المحاسبة إلى استقرار معدل النمو في حدود 3.8 بالمائة، وكذا ارتفاع معدل النمو خارج مجال المحروقات إلى 5.1 بالمائة سنة 2015، وكذا سعر الصرف المقدرة قيمته بـ98 دينار للدولار الأمريكي الواحد في إطار قانون المالية التكميلي مقابل 79 و80 دينار للدولار الأمريكي الواحد على التوالي، ضمن قانون المالية لسنتي 2014 و2015.

كما أشار رئيس مجلس المحاسبة، إلى أن تراجع مداخيل الجزائر نتج عن انخفاض تصدير المحروقات بـ49%، ما أدى بدوره إلى تراجع الواردات السلعية إلى 12 بالمائة، وهو الأمر الذي دعم توجهات السلطات العمومية نحو العمل على احتواء وترشيد هذا المؤشر من حيث القيمة، وقد فرضت هذه المعطيات -يضيف رئيس مجلس المحاسبة- بالإضافة إلى ارتفاع مؤشر الاستهلاك بــ+3 بالمائة إلى الإبقاء على سعر مرجعي لبرميل النفط الخام في حدود 37 دولار أمريكي، بعدما تم تغييره في سنة 2008 إلى 100 دولار أمريكي كسعر مرجعي. وفي ختام عرضه، أكد رئيس مجلس المحاسبة أن مجلسه، بحكم النتائج التي يستخلصها من الرقابة التي يمارسها، من شأنه أيضا أن يساهم باقتراحاته وتوصياته في البحث عن التصحيحات والتعديلات الضرورية لتطوير تسيير المال العمومي.

أما أعضاء اللجنة، فلم يرق لأغلبهم التبريرات التي قدّمها رئيس مجلس المحاسبة، ما دفع أحد النواب لمخاطبة رئيس المجلس قائلا له “مجلسكم خضرة فوق عشا”، وذلك بعدما تمحورت تدخلات النواب أساسا حول الدور الفعال لمجلس المحاسبة من أجل إعادة النظر فيها وتفعيلها، حيث دعوا إلى ضرورة عصرنة قطاع المالية والقطاعات الأخرى، مشددين في نفس الوقت، على وجوب إحالة الملفات والقضايا المشتبه فيها إلى العدالة، وكذا ضرورة تنفيذ التوصيات التي أشير إليها في السنوات السابقة، لاسيما فيما يخص التقييم والدراسات الدقيقة، خاصة وأن أغلب الملاحظات التي يقدمها مجلس المحاسبة تعود كل سنة بنفس الشكل في تقرير المجلس، ما يعني أن الأمور لم تتغير على أرض الميدان.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

صيف سياسي ساخن بالجزائر: تغييرات قريبة ستشمل أسماء ثقيلة

نشر في :07:46 | 2018-07-04

روبورتاج : 60 خدمة عمومية في الاشغال العمومية و النقل عبر بوابة إلكترونية

نشر في :17:06 | 2018-06-08

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!


أعمدة البلاد