Scroll To Top

خطة حكومية لترقية الصادرات خارج المحروقات

“المنتجات الجزائرية” تحاول اقتحام الأسواق العالمية

المشاهدات : 603
0
آخر تحديث : 20:05 | 2018-11-07
الكاتب : حليمة هلالي

السعيد جلاب

جلاب: قطر سوق واعدة وبوابتنا نحو الأسواق الآسيوية

 

كشف اليوم، وزير التجارة السعيد جلاب “إن تطبيق المرحلة الأولى من الإستراتيجية الوطنية للتصدير ستكون بداية شهر ديسمبر المقبل حيث تم تكليف شركتي الخطوط الجوية ولوجيترانس لنقل البضائع إلى الخارج، مؤكدا أن هذه الإستراتيجية ستساهم في التصدير وترقية الصادرات خارج المحروقات وكذا تدعيم التعاون مع الدول الجارة والشقيقة.

ويبدو أن وزير التجارة سعيد جلاب يسابق الزمن لعرض المنتجات الجزائرية في مختلف الدول. فبعد زيارته الأخيرة كلا من أمريكا وبلجيكا وموريتانيا يعرض هذه الأيام التجربة نفسها في قطر مرورا إلى دول أخرى تمهيدا للشروع في عمليات تصدير منتوجات تحمل رسما جزائريا مئة بالمئة.

وقال جلاب خلال ندوة صحفية، على هامش معرض المنتوجات الغذائية بقطر، إن التظاهرة سمحت بمنح نظرة شاملة عن التنوع الاقتصادي في الجزائر وخاصة التنوع في الإنتاج الفلاحي والمنتجات الغذائية وهو ثمرة 20 سنة من العمل وجهود التطوير، مؤكدا أن الحضور الجزائري القوي في المعرض من شأنه أن يتوج بشراكات قطرية ـ جزائرية في مجالات التصدير والاستثمار ورفع المبادلات التجارية بين البلدين، مفيدا بأن قيمة المبادلات التجارية بين البلدين ضعيفة ولا تتجاوز الـ6 ملايين دولار.

ويشكل المعرض وفق الوزير فرصة للمتعاملين القطريين للتعرف على الإنتاج الجزائري وما توفره السوق الجزائرية من فرص استثمارية هامة لاسيما في مجال الصناعات من جهة، ومن جهة أخرى فرصة للمتعاملين الاقتصاديين الجزائريين لإعطاء نظرة لنظرائهم القطريين ومختلف مؤسسات التوزيع عن نوعية وجودة المنتوج الجزائري.

وحسب الوزير فإن تطور العلاقات الجزائرية القطرية في المجال التجاري الاستثماري، من شأنه أن يعزز أكثر العلاقات المتينة المتجذرة المجال السياسي والدبلوماسي.

وتواصل الجزائر تنفيذ الديناميكية الجديدة للتظاهرات الاقتصادية في الخارج، والتي مكنت من دخول عدة أسواق دولية على غرار بلجيكا وواشنطن وموريتانيا وحاليا قطر.

وقال جلاب “إن تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين سيفتح آفاقا أرحب أمام الشركات القطرية والجزائرية لاقتحام أسواق أخرى، مشيرا إلى أن “قطر سوق واعدة وستكون بوابتنا نحو الأسواق الآسيوية فيما ستكون الجزائر بوابة للمنتج القطري لدخول أسواق إفريقيا الغربية ودول الساحل”.

ونوه جلاب إلى أن انفتاح الجزائر على أسواق الدول التي ترتبط معها بعلاقات متميزة يأتي في إطار إستراتيجية البلاد في تنويع الصادرات.. مشيرا إلى عدد من المعارض التي شاركت فيها الجزائر أو نظمتها في الولايات المتحدة ودول أوروبية وإفريقية.

وتسعى الجزائر إلى الدخول في استثمارات مع الشركاء القطريين تخص إنتاج الأعلاف والحبوب واللحوم والدواجن التي توفر فرصا كبيرة للمستثمرين في الجزائر.

كما أشار المتعاملون إلى التنوع المتوفر في المنتجات الجزائرية التي تقوم على استثمارات موجهة للتسويق المحلي وأخرى للتصدير.

وأكد مسؤولو مجموعة “حصاد” اهتمامهم بمنتجات التمور الجزائرية باعتبارها تملك أكبر مصنع للتوضيب وتصدير التمور في قطر وأكد مسؤولو الشركة أنهم يرغبون في التوجه نحو السوق الجزائرية في مجال التمور والتي تعرف بغناها بالإنتاج ذي النوعية الرفيعة إلى جانب سوق الكويت وإيران وغيرهما.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 5 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد