Scroll To Top

هذه هي الإجراءات الخاصة بامتحاني شهادتي التعليـم المتوسط والبكالوريا

هذه هي الإجراءات الخاصة بامتحاني شهادتي التعليـم المتوسط والبكالوريا

المشاهدات : 15223
0
آخر تحديث : 21:51 | 2020-07-14
الكاتب : ليلى.ك

تعبيرية

البلاد - ليلى.ك - كشف مصدر مسؤول من وزارة التربية الوطنية، أنه تقرر رسميا الإبقاء على نفس الإجراءات التنظيمية لامتحاني شهادة التعليم المتوسط والبكالوريا دون أية تغييرات استثنائية.

كما سيتم الإبقاء وتطبيق نفس الإطار المنشور الخاص بالإجراءات التنظيمية بنفس عدد المترشحين، ونفس تعداد التأطير من حراس ومصححين، دون تقليص القوائم مع فرض بروتوكول صحي صارم بمراكز الإجراء يضم كل الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامة المترشحين في مراكز إجراء مع مراعاة البقاء على اتصال دائم مع أعضاء اللجنة العلمية الوطنية لمتابعة انتشار الوباء، لاتخاذ القرارات الصائبة والسليمة في حينها حفاظا على صحة التلاميذ. 

وأوضحت مصادرنا أنه فيما يخص امتحانات نهاية السنة المزمع تنظيمها شهر سبتمبر المقبل، أنه لا تغيير في الإطار التنظيمي لأن هذه الإجراءات لا تخص الشهادة في حد ذاتها، بل فقط الانتقال إلى الأولى ثانوي”. ويعد غياب المنتقلين بمعدل 9 من 20 في هذه الحالة قبولا دون شهادة..” وماعدا ذلك فإن التغيير الوحيد الذي سيطرأ على الإطار التنظيمي يخص التدابير الاستثنائية الخاصة بكورونا.

 وقد سطرت الوصاية في هذا الشأن  خطة عمل تضم كل الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامة  التلاميذ في مراكز إجراء الامتحانات ومع مراعاة البقاء على اتصال دائم مع أعضاء اللجنة العلمية الوطنية لمتابعة انتشار الوباء والمشكلة من خبراء في المجال الوبائي والصحي، لاتخاذ القرارات الصائبة والسليمة في حينها حفاظا على صحة التلاميذ”، ويتعلق الأمر بالإجراءات الواجب اتخاذها قبل الشروع في الامتحان من حيث تعقيم وتطهير جميع ورشات مركز الإجراء قبل فتحه وتعقيم جميع الوسائل البيداغوجية المستعملة وإغلاق كل القاعات غير المستعملة داخل المركز، اضافة الى ضرورة استعمال الشريط للاستعانة بطاولات وكراس لتحديد مسار المترشحين والمحافظة على التباعد الأمني، هذا الى جانب إلصاق المنشورات التوجيهية المعتمدة من طرف وزارة الصحة الخاصة بالإجراءات الوقائية والصحية وتوفير قارورات الماء ذات الحجم الصغير للاستعمال الفردي مع إضافة 4 أساتذة لمرافقة وتوجيه المترشحين.

وينص البروتوكول المقترح على أن ارتداء الكمامات اجباري من طرف كل مترشح، ويكلف مؤطرون لقياس درجة حرارة المترشحين واستغلال كل المداخل التابعة للمؤسسة حفاظا على التباعد الوقائي وتوفير الماء والصابون وتحديد أماكن المترشحين قبل الاختبارات، كما يؤكد أنه لا يسمح بنزع الكمامات داخل مراكز الإجراء للمترشحين والمؤطرين ماعدا أثناء الإحماء والاختبارات التطبيقية مع تخصيص ورشة خاصة بإمضاءات المترشحين عند إنهاء الاختبارات بشرط أن تكون في الهواء الطلق مع وضع حدود لكل مترشح وتعقيم الأيدي قبل الإمضاء.

وفي حالة تسجيل درجة حرارة أكثر من 37 درجة أو ظهور أعراض السعال والعطس أو أخرى، أكد المشروع الوقائي على ضرورة طمأنة المترشح وعدم تعطيل السير العادي لعملية الاستقبال وتوجيه المعني إلى عيادة المركز من أجل إجراء الفحص الطبي اللازم مع إمكانية تأجيل إجراء الاختبار ليوم لاحق (قبل نهاية فترة الامتحان) أم منحه نهائيا قرارا من طبيب المركز.  ومن بين التعليمات التي تضمنها هذا البروتوكول الإبلاغ “الفوري” عن الحالات المشتبه فيها وإرسال تقرير يومي للإجراءات المتخذة بالمركز الى مديرية التربية. 

هذا وقد انتهى مديرو المتوسط من إجراءات انتقال تلاميذ الرابعة متوسط الى السنة الأولى ثانوي، بعد أن تم عقد اجتماعات مجالس الأقسام للسنة الرابعة متوسط، ومجالس القبول والتوجيه الى الطور الثانوي، تنفيذا لتعليمة وزاره التربية التي أمرتهم بإنهاء كل هذه التدابير قبل الخروج في العطلة الصيفية، حيث وقٌع جميع مستخدمي الإدارة محاضر الخروج، في انتظار إعادة فتح المتوسطات نهاية شهر أوت لتمكين مترشحي “البيام” من المراجعة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد