هكذا عصابة إغراق الأسواق الجزائرية بغازات مسيلة للدموع وألعاب نارية

استوردوها مموهة وسط لعب الأطفال

تعبيرية
تعبيرية

مثل صاحب مستودع كائن بمنطقة بن غازي ببلدية براقي بالعاصمة، أمام محكمة الاستئناف الجنائية لدى مجلس قضاء الجزائر، على خلفية تورطه بمعية 3 متهمين آخرين في تكوين عصابة أشرار لاستيراد وتخزين أسلحة بيضاء من الصنف السادس ومخالفة قانون الجمارك وجنحة المشاركة في الأفعال السالف ذكرها، إثر استيراد سلع محظورة شملت بخاخات مسيلة للدموع وألعاب نارية والشماريخ تم تهريبها وسط لعب أطفال وإخراجها من الميناء الجاف بخميس الخشنة بطرق ملتوية. 

وتم الكشف عن خيوط هذه القضية بتاريخ 25 أوت 2013، على إثر معلومة بلغت مصالح الأمن مفادها وجود شاحنة من طراز ”سوناكوم” محملة بكمية من الألعاب النارية محولة إلى مستودع بحي بن غازي ببراقي، ما استلزم وضع نقطة مراقبة على مستوى مفترق الطرق بسيدي ارزين ببن غازي، حيث تم توقيف الشاحنة في حدود الساعة السابعة مساء وبعد مراقبتها عن طريق جهاز الكشف عن المتفجرات أصدر الأخير إشارات توحي بوجود مادة مشبوهة بها، ليتم تحويلها وسائقها (ب.ل) إلى مركز الأمن، والذي صرح عند استجوابه أن الشاحنة ملك لشقيقه الذي يعمل كناقل بضائع، وأنه صبيحة اليوم ذاته اتصل به المدعو (س.أ) يطلب منه نقل بضاعة من مستودع يقع بحي 36 مسكن ببن غازي إلى مستودع آخر بحي العاليا بعدما اتفقا على عمولة النقل، ليلتقيا في حدود الساعة السادسة مساء قرب مسجد حي بن غازي، حيث وجده رفقة 3 أشخاص كانوا على متن سيارة من طراز ”بيجو 208” وتبين له أنه يعرف المدعو (س.أ) من قبل، حيث سبق له نقل بضاعة لفائدته لثلاث مرات من مستودع بحي اسعد عباس بالعاليا إلى آخر بحي بن غازي، كانت آخرها علب مختلفة الأحجام لا تحمل أية علامة باستثناء بعض الأرقام، حيث تم شحن البضاعة من طرف العمال وتولى هو نقلها من براقي نحو العاليا.

وأضاف أنه عند لقائه (س.أ) طلب منه الأخير مرافقته إلى مكان المستودع. واستغلالا للمعلومات التي أدلى بها كشفت التحقيقات أن المستودع الأول للمدعو (ش.ع) مستأجر من قبل (س.أ) والذي عثر به عند تفتيشه في اليوم الموالي على كمية معتبرة من علب بنية اللون تحوي كميات من الألعاب النارية، كما تم العثور بصورة عرضية على كميات أخرى من ألعاب أطفال ومظلات شمسية، إلى جانب 16 كيسا أبيضا مخبأ بإحكام خلف العلب الخاصة لعب الأطفال تحوي 3187 بخاخة مسيلة للدموع تحمل علامة ”FBI” بتركيز 100 بالمائة.

وفي اليوم نفسه تم تفتيش المستودع الثاني لصاحبه (ش.س) المتهم الرئيسي في قضية الحال وتم العثور به على كميات معتبرة من ألعاب أطفال. كما مكنت التحقيقات من الكشف عن مستودع ثالث لصاحبه (ف.ا.م) كائن بحي بن غازي ببراقي مستأجر من قبل (ش.ع) شقيق المتهم الرئيسي وعند تفتيشه عثر به على كميات معتبرة من ألعاب الأطفال والمظلات الشمسية.

 وكشفت التحريات أن المتهم الرئيسي دفع لأعوان الجمارك مقابل تسهيل عملية تهريب السلع المحظورة، حيث كشف المتهم (س.أ) أنه تولى نقل المتهم الرئيسي إلى عدة أماكن منها الميناء الجاف بخميس الخشنة، حيث كان يخرج البضاعة ويرافقها لتفقدها بمستودع بن غازي ببراقي. كما نقله إلى باب الزوار للقاء المدعو ”مراد” وهو مصرح جمركي يعمل بميناء الجزائر يتولى مساعدته وتسهيل عملية استخراج بضاعته المستوردة من خلال دفع رشاوى لموظفي بمصلحة الجمارك على مستوى الميناء الجاف بخميس الخشنة.

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. ثلوج وموجة برد شديدة على هذه الولايات

  2. بالفيديو .. هكذا فاجأت الكاف طفلة جزائرية صنعت الحدث في "الشان"

  3. أمطـار رعـدية مرفـوقة بحبـات برد على هـذه الولايــات

  4. أمطــار رعدية على هذه الولايــات

  5. موجة بـرد شــديدة في هذه الولايــات

  6. هذا موعد طرح تذاكر قمة الخضر في نصف النهائي للبيـع

  7. "الكــاف" يرفع قيـمة الجوائز الماليـة في "شــان" الجزائر

  8. "الفيـفا" يـوقف 4 لاعبيـن من الأورغواي بعد فوضى المونديـال !

  9. السنغال تتجاوز موريتانيا وتبلغ المربع الذهبي لـ "الشان"

  10. ارتفاع أسعار النفط