Scroll To Top

شنقريحة: المؤسسة العسكرية تثمن عاليا تمكين الجيش من التدخل خارج الحدود الوطنية

أكد أن الجيش سيظل متبصرا يعمل في صمت وحكمة

المشاهدات : 10268
0
آخر تحديث : 15:17 | 2020-06-02
الكاتب : حكيمة ذهبي

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- أعلن، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء السعيد شنقريحة، أن المؤسسة العسكرية، تثمن عاليا تمكين الجيش الوطني الشعبي من التدخل خارج الحدود الوطنية.

وقال رئيس أركان الجيش بالنيابة، في كلمته اليوم، خلال زيارة قام بها رئيس الجمهورية وزير الدفاع الوطني القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبد المجيد تبون، إلى مقر وزارة الدفاع، إن "إعداد مسودة الدستور من قبل مختصين في القانون الدستوري وفي وقت قياسي أيضا، كان من أهم الورشات التي أطلقها الرئيس تبون منذ انتخابه رئيسا للجمهورية، وذلك نظرا لأهمية الدستور الجديد في إعادة تنظيم الحياة السياسية في البلاد لتتلاءم مع متطلبات ومستجدات المرحلة الجديدة. مصرحا: "نثمن عاليا ما جاء في هذه المسودة، سواء فيما يخص إمكانية تدخل الجيش الوطني الشعبي خارج الحدود الوطنية أو فيما يتعلق بتوازن السلطات، وكذا ما تعلق بالحريات الفردية وحقوق الإنسان".

وأكد أن طرح هذه المسودة للنقاش، دليل قاطع على النية الصادقة والمخلصة للسلطات العليا للبلاد، بهدف تحقيق الإجماع الوطني المنشود في صياغة القانون الأول في البلاد، مشددا أن معالم الجزائر الجديدة أضحت تتضح، بفضل الديناميكية الإيجابية التي شهدتها بلادنا في جميع المجالات والأصعدة.

ولدى تطرقه إلى الملف الاقتصادي، أكد اللواء شنقريحة أنه حظي بالاهتمام المستحق، لاسيما على إثر تدهور أسعار المحروقات، ويتجلى ذلك من خلال العمل على استعادة التوازنات الكبرى في الميزانية والتحكم في حجم الواردات وترشيد النفقات العامة والعمل على تنويع الصادرات وجلب الاستثمارات الأجنبية في القطاعات المنتجة، من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي وتقليص فاتورة الاستيراد والتبعية للخارج.

 

سنظل جيشا متبصرا يعمل في صمت وحكمة

وأكد، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، أن تسمية مقر أركان الجيش الوطني الشعبي بإسم الراحل قايد صالح هو اعتراف بمسيرة في خدمة الجزائر.أن تسمية مقر أركان الجيش الوطني الشعبي باسم الراحل قايد صالح هو اعتراف بمسيرة في خدمة الجزائر.

وفي ختام كلمته، قال اللواء شنقريحة الذي أعرب عن أمله في انحصار جائحة كورونا في الأيام المقبلة: “تيقنوا السيد وشدد شنقريحة، أن الجيش سيبقى على العهد ويظل دوما موحدا ومتماسكا، ملتزما بالمحافظة على الاستقلال الوطني والدفاع عن السيادة الوطنية ووحدة البلاد وسلامتها الترابية، منهجه الدائم العمل في صمت وحكمة وتبصر.

 

كما أكد اللواء لرئيس الجمهورية أن "الجيش سيظل حريصا كل الحرص على غرس القيم النبيلة في نفوس أفراده، وهو جاهز على الدوام تحت قيادتكم، لرفع كافة التحديات والتصدي لكل من تسول له نفسه المساس بحرمة ترابنا الوطني وأمن بلادنا واستقرارها".

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد