كثير من الأرانب.. وكثير من الثعالب!

هي قصة الأرانب والثعالب في موسم التكاثر..

 

 كم هي مغرية الانتخابات الرئاسية.. هكذا كانت دائما.. موسم من لا موسم له.. وحلم من لا حلم له.. وكأن البعض قد قطع عهدا على نفسه أن يترشح ما بقي حيا يرزق.. ولو كان ذلك ”آخر عمل في حياته”.. فوجوده مختزل في هذا الاستحقاق الذي يؤهله للخروج من الظلام إلى الأضواء الاصطناعية.. ويمنحه صوتا يتكلم به.. وبعض الأبهة التي يفتقدها في باقي الأيام.. وجولات في طول الجزائر وعرضها.. تتولاه حراسة رسمية.. ويقبض تعويضا بالملايين في نهاية العرس.

وإلا ما جدوى أن يترشح من يعجز عن بناء جملة مفيدة إذا تحدث.. ويعلم مسبقا ألا أحد يلتفت إليه.. وأن حصيلته من الأصوات لا تتجاوز الصفر.. ثم من أين له بمائة ألف تزكية.. وهولا يحوز تزكية نفسه؟!

هي قصة الأرانب والثعالب في موسم التكاثر.. وكل واحد يطابق أحلامه وأوهامه على ما يتخيل أنها الفرصة السانحة للظهور بعد الضمور.. فكم أرنبا سنرى في المضمار؟ وكم ثعلبا ماكرا يلوح بذيله الطويل أملا في الحصول على وجبة دسمة بقليل من الجهد.. وكثير من الطرفة والفكاهة؟

يفترض في الأرنب أنه كائن تحت ـ أرضي.. ويفترض في الثعلب أنه ماكر يستخفي عن العيون.. وإن شوهد يتلصص من بعيد.. فكيف يتسنى لهما كسر القواعد والظهور على هذا النحوالمثير للشفقة؟

ماذا يملك هؤلاء أن يعطوا ـ لو افترضنا جدلا ـ أن أحدهم أصبح رئيسا ـ وكما يقول القبائل عن قرد المكاك ”لا صوف لا حليب”.. فكذلك هؤلاء.. لا سمت يقربهم من صورة رئيس.. ولا برنامج يؤهلهم للكلام والإقناع.. ولا أمل في الحصول على صوت ناخب واحد.. ورغم ذلك يؤذون ”الشعور العام” بعرض أنفسهم في بورصة المنافسة.

منصب الرئيس لا يداعب الأرانب ولا يضحك للثعالب.. ولن يكون محط أحلام أشخاص مفلسين فكريا وأخلاقيا.. حتى وإن زكاهم المجلس الدستوري.. هذا مكان يتسع لمن يملك جر ألف عربة مشحونة بما لا يحصى من مشكلات اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية إلى الأمام.. لا أن ينتظر من يجره هوإلى أقرب محطة استراحة.

الأسماء التي بدأت تطفوعلى السطح.. خبرناها من قبل .. أغلبهم مروا من هنا.. وانتهوا خارج المضمار.. فما الفائدة من تكرار محاولة فاشلة مسبقا؟!

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "جيزي" تكشف السبب وراء تذبذب شبكة الأنترنت لدى زبائنها

  2. بعدما شاهد أداء الخضر في "كأس العرب"..محلّل رياضي: هذا ما سيفعله منتخب الجزائر في المونديال

  3. أمطار رعدية تتعدى 50 ملم محليا في هذه الولايات

  4. ثلوج مرتقبة على هذه الولايات

  5. هكذا حاولت "جماعات ضغط" تمرير حاويات ملابس عسكرية في تبسة!

  6. أمطار رعدية غزيرة على 18 ولاية

  7. السعودية تسجل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"

  8. "شكون المير ؟"..خطوة خطوة..هكذا يتمّ انتخاب رئيس المجلس الشعبي البلدي حسب القانون

  9. لماذا توقّفت سفينة "طارق بن زياد" عن الإبحار؟

  10. الوزير الأول يترأس إجتماعا لمجلس الحكومة