هزة.. في بيت السلطان

من البوعزيزي التونسي إلى “محسن فكري” المغربي.. التراجيديا واحدة..

 

من البوعزيزي التونسي إلى “محسن فكري” المغربي.. التراجيديا واحدة.. حرفا بحرف وكلمة بكلمة.. ابتذال الإنسان وتحقيره ودهسه نفسيا وأخلاقيا وماديا.. يقود حتما إلى الثورة على “الزيف” الذي يراد له أن يحكم الناس.. زيف ترعاه سلطة وقانون وقوة رسمية.. وكثير من الشعارات البائسة!

 أضرم البوعزيزي النار في نفسه.. لأن شرطية صفعته.. ورمت بضاعته المتواضعة على الأرض.. قالوا له أنت لا تملك مكانا تبيع فيه.. وغدا سيقولون له.. أنت لا تملك مكانا تموت فيه.. فقرر أن الحياة ـ أحيانا ـ لا تستحق الحياة.. ولا تقتضي أن تعاش على نحو مقزز.. اختار طريقة قاسية للموت ليصرخ في وجه معذبيه.. أن من يمتلكون سلطانا على جسد المواطن.. لا يملكون كسر إرادة الرفض لديه.. رفض الزيف والغش والغطرسة والحرمان.

 عبرت الرسالة إلى “محسن فكري” الذي اختار أن يُطحن مع أسماكه.. بدل أن يقرر شرطي الملك.. متى يمكنه أن يبيع.. ومتى لا يمكنه ذلك.. فبدل أن يستولي الصمت على الجريمة ـ القضية.. وتمضي إلى الدرج كما جرت العادة.. اختار أن يلقي مأساته ـ وهي مأساة أغلب المغاربة ـ إلى الشارع ويمضي هو في صمت.. اختار شاحنة القمامة عنوان انتفاضته الخاصة.. ليعلم المغاربة أن المواطن ـ بتقدير بعض الأوساط الرسمية ـ لا يفضُل كثيرا.. تلك النفايات التي يتخلصون منها.. إنه بلا قيمة.. ويمكن أن يرمى.. وأن يسحق.. ثم ينتهي إلى لا شيء.

 يخطئ من يظن أن ثورات الأفراد وتضحياتهم.. أقل وقعا من ثورات الشعوب.. إذ لا يمكن التخلص منها بمحضر زائف.. يحرر على عجل في دائرة رسمية.. ليظل القاتل مجهولا.. والمقتول مواطنا بلا هوية.. وبلا حق أوجدارة.

 ذهب محسن إلى البحر.. وكان يمكن أن يموت هناك.. وعندما عاد ـ ولم يمت في البحر ـ قرروا إرساله مع أسماكه إلى مكب النفايات.. تبدو القبور أحيانا مكانا “فاخرا”.. يأنف عن عظام بعض الموتى.. لاحظوا.. حتى الموتى يخضعون للتمييز.

 الديمقراطية الزائفة.. لا تلغي حقيقة أن مواطنا مسحوقا.. يمكن أن يموت بلا ملامح.. لا لأنه ليس مغربيا.. بل لأنه ليس ملكا أومن حاشية الملك.. فالملك هو الملك ـ بتعبير بن كيران ـ.. يريد القول إن الملك هو كل شيء.. ومن عداه لا شيء على الإطلاق.

 الهزة.. يمكن أن تصبح زلزالا يضخ عنفه في الشارع.. فمن يلتقط الإشارة؟   

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. قناتان عالميتان ستنقلان كأس العرب مجانا

  2. بيان من الوزارة الأولى حول متحوّر "أوميكرون"..وإمكانية اللجوء إلى "إجبارية التلقيح"

  3. أمطار رعدية غزيرة على 5 ولايات

  4. شرفي يعلن عن النتائج الأولية للانتخابات المحلية

  5. هكذا ستواجه وزارة الفلاحة ارتفاع أسعار الحليب في السوق الدولية

  6. تسهيلات مالية وإدارية للشباب الراغبين بالاستثمار في الإنتاج الفلاحي

  7. بالفيديو.. نظام المخزن يواصل قمع المتظاهرين الرافضين للتطبيع

  8. درار يحذر "نتوقع وصول "اوميكرون" الى الجزائر

  9. بسبب رفض ماليزيا دخول لاعبين إسرائيليين أراضيها.. إلغاء بطولة الاسكواش العالمية

  10. حركة حماس: "رياح التطبيع ستنكسر على صخرة الموقف الجزائري الأصيل"