هذه هي مسيرة الفنان الراحل رابح درياسة

توفي صبيحة اليوم الجمعة الفنان القدير"رابح درياسة" عن عمر يناهز 87 سنة .

وقد ولد المرحوم في جويلية  1934 بالبليدة ، وانطلق في مجال الغناء سنة 1953 وهو شاب بعد أن عمل في عدة مجالات، إلا أن الفن كان المحطة الأبرز في حياته، حيث غنى للوطن والحب، والجمال والأغنية الحكيمة، البدوية الجزائرية الملتزمة ما جعله متميزا في أداء الأغاني عبر محطات الجزائر.

وكان المرحوم الحاج رابح درياسة يحظى بمكانة خاصة لدى المجتمع الجزائري والمغربي والعربي وعند الجالية الجزائرية، نظرا لسلاسة أدائه للأغاني وعذوبة ألحانه واختياره للكلمات الجميلة، والمتاحة والمحبوبة لدى عشاق فنه، كان درياسة مطلوبا بكثرة أينما حل وارتحل نظرا لقيمة هذه القامة الفنية وقدرته على الأداء الرائع للأغاني.

وكانت له مئات الأغاني والأناشيد الوطنية والقصائد نالت العديد منها شهرة كبيرة داخل الوطن وخارجه ،منها نجمة قطبية، الممرضة، التفاحة، يامحمد،  القمري، يا رشيدة، يحياو ولاد بلادي، وهذه الأغنية حيا بها الخضر يوم تأهلوا إلى كأس 1982 وبقيت هذه الأغنية مشهورة إلى اليوم تترددها الأجيال كلما فاز الخضر . 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. محرز هداف في فوز "السيتي" أمام "برايتون"

  2. (فيديو) بن ناصر يوقع هدف رائع رفقة "ميلان"

  3. أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن

  4. شوارع "غارقة" وطرقات "مقطوعة" في عدّة ولايات ..بعد ساعات من الأمطار

  5. أمطار رعدية على عدد من الولايات الشرقية

  6. أهم مخرجات اجتماع الحكومة

  7. لعمامرة : السفير الجزائري لدى فرنسا.. لا يزال في الجزائر

  8. لعمامرة يكشف عن استخدام المخزن لإرهابيين لضرب استقرار الجزائر

  9. حصيلة تدخلات الحماية المدنية إثر التقلبات الجوية

  10. رئيسة الوزراء التونسية الجديدة..في أول زيارة رسمية إلى الخارج