هذه هي مسيرة الفنان الراحل رابح درياسة

توفي صبيحة اليوم الجمعة الفنان القدير"رابح درياسة" عن عمر يناهز 87 سنة .

وقد ولد المرحوم في جويلية  1934 بالبليدة ، وانطلق في مجال الغناء سنة 1953 وهو شاب بعد أن عمل في عدة مجالات، إلا أن الفن كان المحطة الأبرز في حياته، حيث غنى للوطن والحب، والجمال والأغنية الحكيمة، البدوية الجزائرية الملتزمة ما جعله متميزا في أداء الأغاني عبر محطات الجزائر.

وكان المرحوم الحاج رابح درياسة يحظى بمكانة خاصة لدى المجتمع الجزائري والمغربي والعربي وعند الجالية الجزائرية، نظرا لسلاسة أدائه للأغاني وعذوبة ألحانه واختياره للكلمات الجميلة، والمتاحة والمحبوبة لدى عشاق فنه، كان درياسة مطلوبا بكثرة أينما حل وارتحل نظرا لقيمة هذه القامة الفنية وقدرته على الأداء الرائع للأغاني.

وكانت له مئات الأغاني والأناشيد الوطنية والقصائد نالت العديد منها شهرة كبيرة داخل الوطن وخارجه ،منها نجمة قطبية، الممرضة، التفاحة، يامحمد،  القمري، يا رشيدة، يحياو ولاد بلادي، وهذه الأغنية حيا بها الخضر يوم تأهلوا إلى كأس 1982 وبقيت هذه الأغنية مشهورة إلى اليوم تترددها الأجيال كلما فاز الخضر . 

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية في 17 ولاية

  2. روسيا تعلن ضمها للمناطق الأوكرانية الأربع

  3. هذا هو الرئيس المدير العام الجديد لمجمع الفندقة والسياحة والحمامات المعدنية

  4. التضخم في منطقة اليورو يسجل نسبة قياسية

  5. إشكال قانوني يمنع تجسيد صفقة بن سبعيني لجوفنتوس

  6. BBC تقرر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً من الخدمة

  7. الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الدولية من وإلى وهران نحو المحطة الجديدة

  8. (فيديو) زئير أسد يُلغي حفل تقديم مدافع روما السابق بالإمارات

  9. تأمين تكميلي لمستخدمي الصحة

  10. رياح وتطاير للرمال في 7 ولايات