إطلاق سراح الوليد بن طلال يزيد مليار دولار إلى ثروته

ارتفعت ثروة المستثمر العالمي الأمير السعودي الوليد بن طلال بقيمة مليار دولار، منذ أن أطلقت السلطات السعودية سراحه، السبت.

وكانت أسهم شركة المملكة القابضة التابعة للأمير الوليد بن طلال، والتي تمتلك حصصاً في "أبل،" و"تويتر،" و"سيتي غروب،" قد انخفضت، منذ أن أوقفته السلطات لفترة ثلاثة أشهر تقريباً في فندق ريتز كارلتون الفخم في الرياض، في حملة لمكافحة الفساد.

وقد أُوقف الوليد بن طلال في نوفمبر الماضي، إلى جانب العشرات من أفراد العائلة المالكة، والمسؤولين الحكوميين، ورجال الأعمال البارزين في فندق ريتز كارلتون الفاخر بالرياض.

وارتفعت أسهم المملكة القابضة بنسبة 2.5 بالمائة الاثنين، لتصل مكاسبها الإجمالية منذ إغلاق يوم الخميس إلى أكثر من 12 في المائة.

ويمتلك الوليد بن طلال نسبة 95 بالمائة من أسهم المملكة القابضة، ما يعني أن قيمة حصته قد ارتفعت بأكثر من مليار دولار في اليومين الماضيين. وقد استعادت قيمة الأسهم جميع الخسائر التي سجلت عقب احتجازه مباشرة.

ولكن، ما زال من غير الواضح، إذا ما كان الأمير الملياردير سيكون قادراً على الحفاظ على ثروته سليمة لان ظروف الافراج عنه لم تعلن.

ولم تستجب المملكة القابضة لطلب التعليق..

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. قناتان عالميتان ستنقلان كأس العرب مجانا

  2. بيان من الوزارة الأولى حول متحوّر "أوميكرون"..وإمكانية اللجوء إلى "إجبارية التلقيح"

  3. أمطار رعدية غزيرة على 5 ولايات

  4. شرفي يعلن عن النتائج الأولية للانتخابات المحلية

  5. تسهيلات مالية وإدارية للشباب الراغبين بالاستثمار في الإنتاج الفلاحي

  6. هكذا ستواجه وزارة الفلاحة ارتفاع أسعار الحليب في السوق الدولية

  7. بالفيديو.. نظام المخزن يواصل قمع المتظاهرين الرافضين للتطبيع

  8. درار يحذر "نتوقع وصول "اوميكرون" الى الجزائر

  9. بسبب رفض ماليزيا دخول لاعبين إسرائيليين أراضيها.. إلغاء بطولة الاسكواش العالمية

  10. حركة حماس: "رياح التطبيع ستنكسر على صخرة الموقف الجزائري الأصيل"