الرئيس تبون يبعث رسالة لأمير دولة الكويت

غداة مشاركته في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب، خصص يومه الثاني في زيارته إلى الكويت.

-يسرى خليفة- عقد الوزير رمطان لعمامرة جلسة عمل مطولة مع نظيره الكويتي، الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح.

اللقاءات والمباحثات التي أجراها لعمامرة مع القيادة السياسية الكويتية ميزها الطابع الحميمي والأخوي الذي يعكس عمق العلاقات الثنائية التاريخية، وتمت الإشادة بما تم تحقيقه من قبل البلدين من مكتسبات في ظل التضامن والدعم المتبادل، مع التأكيد على ضرورة البناء على العناصر التكاملية لتعزيز مختلف الأبعاد الاستراتيجية لعلاقات التعاون والشراكة. تجسيدا لتوجيهات قيادتي البلدين بمواصلة تعزيز الديناميكية الايجابية التي تشهدها العلاقات الثنائية.

وبعث رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، برسالة إلى أمير دولة الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، سلمها إياه وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، وقد استقبل من قبل نائب أمير دولة الكويت وولي العهد، الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.

وقام الوزير لعمامرة بتسليمه رسالة من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى أمير البلاد، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، مقرونة بتحياته الخالصة وتمنياته بدوام الرفاه والاستقرار لدولة الكويت وقيادتها الحكيمة وشعبها الشقيق، وخصص وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، 

ومن جانبه، كلّف الشيخ مشعل الوزير لعمامرة بنقل تحياته وتقديره الكبير إلى الرئيس عبد المجيد تبون والشعب الجزائري. معربا عن شكر وتقدير القيادة السياسية في الكويت لمواقف الجزائر المبدئية والمتضامنة مع الكويت وبقية دول الخليج. ومشيداً بالعلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين. وثمّن الطرفان توافق وجهات نظر ورؤى البلدين الشقيقين إزاء العديد من القضايا والأزمات التي تمر بها المنطقة والعالم. بشكل يؤكد على عمق العلاقات التي تربطهما، واتفاق إرادتهما السياسية الجادة في تحقيق الاستقرار في المنطقة. 

وأشاد الطرفان بالعلاقات الوطيدة والمتجذرة بين البلدين، وبالتعاون البناء على كافة الأصعدة. وأكدا وجود العديد من الإمكانات والفرص لدعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، ولا سيما في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.

واستقبل وزير الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة كذلك من قبل رئيس مجلس الوزراء، الشيخ صباح خالد الأحمد الصباح، وأشاد الطرفان بالعلاقات الوطيدة والمتجذرة بين البلدين، وبالتعاون البناء على كافة الأصعدة. وأكدا وجود العديد من الإمكانات والفرص لدعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، ولا سيما في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.
 
وأكد الطرفان خلال هذا اللقاء على العزيمة القوية التي تحدو قيادتي البلدين في تقوية العلاقات الثنائية وتوطيدها في مختلف الميادين. كما استعرضا مستجدات الأوضاع على الصعيدين الإقليمي والدولي، مع التركيز على قضايا الأمة العربية. والتزام البلدين الشقيقين بالشراكة الاستراتيجية بين المجموعتين العربية والإفريقية. فضلا عن قضايا دولية من شأنها التأثير بصفة مباشرة أو غير مباشرة على المنطقة العربية. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. ظهور حيتان الأوركا في السواحل الجزائرية .. وزارة الصيد البحري توضح!

  2. أمطار رعدية تصل إلى 25 ملم على هذه الولايات

  3. رصد أول ظهور للسلطعون الأزرق بسواحل ولاية جيجل

  4. الدفاع الروسية تتهم هذه الدولة في انتشار جدري القردة

  5. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  6. النفط الجزائري يتصدر خامات "أوبك"

  7. سوناطراك توقع عقدا مع سينوباك الصينية بـ490 مليون دولار

  8. إتحاد العاصمة ينعي رحيل لاعبه السابق الكاميروني "كاكو"

  9. أول تعليق لزدادكة بعد دعوة بلماضي !

  10. بن زيمة على بعد هدف لتحطيم رقم رونالدو القياسي!