الهند تتوعد الصين برد حازم بعد مقتل 20 من جنودها في إشتباكات حدودية

وكالات - توعد رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، الصين بـ"رد حاسم على أي استفزاز"، على خلفية الاشتباك الدموي الذي أودى بأرواح 20 عسكريا هنديا على الأقل في منطقة حدودية غرب جبال الهيمالايا.

وخاطب مودي في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء خلال اجتماع عقده مع الوزراء الكبار في 15 ولاية هندية، عوائل العسكريين الهنود الذين راحوا ضحية الاشتباك الذي وقع الاثنين الماضي في وادي غلوان بمنطقة لداخ الحدودية، بالقول: "الدولة بأكملها تقف معكم اليوم، وتضحيات شهدائنا لن تذهب هدرا".

وشدد رئيس الوزراء على أن ضمان وحدة البلاد وسيادتها لا يزال على رأس أولويات حكومة نيودلهي، وتابع متوعدا الصين: "الهند تتطلع إلى السلام، لكننا سنرد بحزم على أي استفزاز".

وأعلن الجيش الهندي أمس عن مقتل 20 على الأقل من عسكرييه، بينهم ضابط برتبة عقيد، جراء الاشتباك، مؤكدا أن الجيش الصيني تكبد خسائر أيضا، لكن بكين لم تعلن عنها بعد.

وأجرى وزيرا خارجية الهند والصين، سبرحمانيام جيشنكار، ووانغ يي، اليوم مكالمة هاتفية اتفقا فيها على الإلتزام بالاتفاقات السابقة المبرمة بين الطرفين بغية منع استمرار التصعيد، لكن ذلك جرى مع تحميل الطرفين أحدهما الآخر مجددا المسؤولية عن الحادث الدموي.

وتأتي هذه التطورات في المنطقة التي تشكل منذ عقود موضوع نزاع حدودي بين الهند والصين،  تحول عام 1962 إلى حرب بين الدولتين.

وشهدت الحدود بين الصين والهند تصعيدا في حدة التوتر في الآونة الأخيرة، وتواجه  قوات الدولتين بعضها البعض منذ أوائل مايو الماضي في عدة مواقع بمنطقة لداخ.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. شروط جديدة لقبول طلبات دراسة الجزائريين بفرنسا

  2. هذه أفضل 4 مصادر بروتين.. أبرزها نوع شهير من المكسرات

  3. أمطار رعدية تجتاح 23 ولاية من الوطن اليوم الخميس

  4. أمطار رعدية في 22 ولاية

  5. زفيزف : بلماضي مدربا للخضر لغاية مونديال 2026

  6. ميسي يكشف عن مهنته المفضلة بعد الإعتزال!

  7. الخضر

    "الخضر" يقفزون إلى المركز الـ37 عالميا في تصنيف "الفيفا" الجديد

  8. لسبب غريب.. حملة جماهيرية بريطانية تطالب البرلمان بطرد هالاند!

  9. بعد حادثة أندونيسيا.. مأساة كروية جديدة بالأرجنتين

  10. أسعار النفط تتراجع مجددا عقب قرار مجموعة "أوبك+"