انطلاق عملية بيع الأضاحي بأسعار تتراوح بين 38 الف و 70 الف دج

شرعت الشركة الجزائرية للحوم الحمراء (ALVIAR) ابتداء من يوم السبت الماضي في بيع أضحية العيد على المستوى الوطني بأسعار محددة، تتراوح بين 38 و 70 الف دج.

وأفاد المدير التجاري للشركة الجزائرية للحوم الحمراء، سعد مصعب في تصريح لواج، أن عملية بيع كباش عيد الأضحى التي انطلقت يوم السبت 25 جوان على مستوى مستودعات الشركة.

وتدوم الى غاية عشية يوم عيد الأضحى على المستوى الوطني و بأسعار تتراوح بين 38 و 70 الف دج حسب الوزن، لقيت استحسان المواطنين و حتى الشركات الراغبة في تخفيف الاعباء على موظفيها".

وتابع "منذ انطلاق العملية، الاقبال كبير من طرف العائلات وكذا المؤسسات حيث تم لغاية يوم الاحد بيع عدد كبير من الاضاحي و توقيع 30 اتفاقية جماعية بين الشركة ومؤسسات عمومية و خاصة وهناك قائمة إنتظار لـ15 مؤسسة أخرى، تنتظر دورها لمعالجتها فور تخفيف الضغط على الإدارة، والطلب في تزايد".

وتنص شروط التوقيع على اتفاقية البيع الجماعي للمؤسسات على أن يدفع الموظف 50 بالمائة من مبلغ الاضحية وتسدد المؤسسة، من جهتها، عن طريق الخدمات الاجتماعية، المبلغ المتبقي على دفعتين كمساعدة لتخفيف التكاليف على عمال المؤسسات و مسايرة قدرتهم الشرائية، حسب توضيحات مصعب.

وتم بالمناسبة، يضيف المسؤول، تحديد عدة نقاط للبيع عبر الوطن، ويتعلق الأمر ببئر توتة (الجزائر العاصمة) و البوني (عنابة) و السانية (وهران) و نقطتين بولاية بجاية وعين مليلة, موضحا ان السعر نفسه, وتم تحديده من طرف لجنة الأسعار الخاصة التابعة للشركة الجزائرية للحوم الحمراء.

وأكد انه تم استقبال عدد "معتبر" من رؤوس الاغنام على مستوى مقر الشركة المخصص للبيع بمنطقة بابا علي و بمختلف المناطق الأخرى المتواجدة عبر التراب الوطني، وان عملية التموين متواصلة.

وعن سعر المواشي لدى الشركة الذي يلبي طلب مختلف شرائح المجتمع، أفاد المسؤول ان الفضل في ذلك يرجع إلى أن هذه المؤسسة العمومية شرعت منذ نهاية السنة الماضية في التحضير للعملية.

حيث اقتنت المواشي من موالين في سن صغير و تمت العناية بها على مستوى مراكز التسمين التابعة للشركة.

و قال بهذا الصدد: "هذه استراتيجية عمل تسمح للمؤسسة بالتحكم في الاسعار و ضبطها سواء في شهر رمضان حيث يتم بيع اللحوم الحمراء بأسعار مدروسة او فيما يتعلق بأضحية العيد".

وحسب هذه الاستراتيجية المعمول بها، صنفت الشركة القطيع الذي تتوفر عليه، والموجه للأضحية، إلى خمسة (5) فئات وفق شرطين اساسيين يتعلقان بالوزن والسن، حيث يتراوح وزنها ما بين 30 الى 90 كلغ وسنها بين سنة واحدة (خروف) و سنتين (كبش).

وتسوق الشركة الشريحة الاولى من اضاحي العيد، التي تحمل نقطتين باللون الأحمر، ويقدر سنها بسنتين و يتراوح وزنها بين 70 و90 كلغ، ب 70 الف دج .

وتليها فئة 63 الف دج، التي تحمل نقطة حمراء واحدة و يتراوح سنها بين 16 و 18 شهرا و وزنها ما بين 60 و 70 كلغ.

أما الفئة الثالثة من القطيع التي تحمل علامة باللون الازرق وسنها اقل من 16 شهر بوزن يقدر بين 50 و 60 كلغ، فحدد سعرها ب48 الف دج.

و تباع الفئة الرابعة التي تحمل علامة باللون الاخضر بسعر 43 الف دج و يتراوح وزنها بين 40 و 50 كلغ و سنها اقل من 14 شهر.

أما الفئة الاخيرة (الخرفان) التي تتميز بعلامة باللون الاسود و التي يتراوح وزنها بين 30 و 40 كلغ، فتباع بسعر 38 الف دج.

وفيما يتعلق بصحة المواشي المسوقة، أكد ممثل الشركة ان العملية "متحكم فيها، و كل الماشية المسوقة خالية من الامراض وما يؤكد ذلك الشهادة الصحية التي تسلمها المصالح البيطرية للولاية والتي ترافق تنقل القطيع.

وتعد هذه الشهادة وثيقة رسمية لعبور الماشية وبدونها لا يسمح بتنقلها من ولاية الى اخرى

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  2. أمطار رعدية في 8 ولايات

  3. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  4. أمطار رعدية في 6 ولايات

  5. آخر أرقام كورونا في الجزائر

  6. السعودية تسمح لجميع التأشيرات بأداء العمرة

  7. الجزائر تدين بشدة التفجير الإرهابي بجدة

  8. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  9. هزة أرضية تضرب ولاية باتنة

  10. مبابي : الكرة الذهبية تنحصر بيني وماني وبن زيمة!