تخصيص 332 مقعدا بيداغوجيا للتكوين الشبه طبي بولاية الجزائر لموسم 2019/ 2020

البلاد نت - كشف مدير المعهد الوطني للتكوين العالي في المجال شبه طبي بولاية الجزائر العاصمة رشيد ايت مزيان عن تخصيص 332 مقعدا بيداغوجيا في 8 تخصصات للموسم الجامعي 2019/ 2020 .

وأوضح ذات المسؤول الذي اشرف رفقة ممثلي مديرية الصحة لولاية العاصمة على ندوة صحفية ان اختيار التخصص تم وفق الترتيب في معدل شهادة البكالوريا حيث تتمثل هذه الاختصاصات في 190 مقعد في تخصص ممرض الصحة العمومية، 30 مقعدا في تخصص قابلات في الصحة العمومية  و48 في اختصاص مشغلي أجهزة التصوير الطبي للصحة العمومية، و15 مقعدا في اختصاص حفظ الصحة العمومية، و11 مقعدا في اختصاص التغذية الصحية  و8 مقاعد في اختصاص تجهيزات النظارات و 20 مقعدا في تخصص المساعدين الطبيين و 10 في مجال المساعدين الاجتماعيين.

وخلال عملية التوجيه والاختيار لاختصاص التي جرت اليوم لوحظ غياب عدد من المترشحين الذين تم انتقائهم وقد اكد السيد ايت مزيان أن هذا العدد إذا "لم يلتحق في الوقت المناسب سيتم تعويضه بالمترشحين الذي هم في قائمة الإنتظار والذين تصل معدلاتهم اقل مقارنة بتلك التي تم تحديدها فيما سبق".

وسيتم توجيه الطلبة بعد ثلاثة سنوات من الدراسة النظرية والتطبيقية إلى 35 مؤسسة صحية عبر الولاية من بينها 5 مؤسسات استشفائية جامعية و12 مؤسسة استشفائية متخصصة الى جانب المؤسسات الإستشفائية العمومية والجوارية.

وكانت الدكتورة نظيرة نباش قد صرحت فيما سبق بأن عدد المقاعد البيداغوجية للتكوين العالي في مختلف اختصاصات شبه الطبي الخاصة بولاية الجزائر هذا الموسم ( 332 مقعدا) قد تراجع مقارنة مع الموسم الفارط 2018 الذي عرف تخصيص 380 مقعدا. و يعود ذلك--حسبها--إلى محدودية عدد المقاعد البيداغوجية المتاحة عبر مختلف هياكل التكوين في المجال الموزعة على مستوى الجزائر العاصمة.

وسيلتحق المتربصون بمقاعد الدراسة برسم الموسم التكويني الجديد 2019 /2020 بمؤسسات التكوين شبه الطبي بداية الأسبوع الأول من شهر أكتوبر المقبل على مستوى المعهد الوطني للتكوين العالي في شبه الطبي بحسين داي بالعاصمة.

وأشارت إلى أنه علاوة على ذلك استحدثت في السنوات الماضية أقسام جديدة للتكوين في شتى تخصصات شبه الطبي على مستوى كل من مستشفى نفيسة حمود (بارني سابقا) و مستشفى الدويرة والمؤسسة الاستشفائية الجوارية العناصر بالرويسو من أجل تدعيم التكوين وبتأطير من أساتذة مختصين.

ويأتي فتح مناصب تكوين في مجال شبه الطبي التي سيستفيد أصحابها من مناصب شغل مباشرة بعد الحصول على شهادات جامعية وفق الاتفاقية الموقعة بين وزارة الصحة ومديرية الوظيف العمومي كما تدخل هذه السياسة في إطار تجسيد الاستراتيجية التي سطرتها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الرامية إلى توفير مناصب تكوين في مجال شبه الطبي بما يسمح بتعزيز التأطير الصحي، و الإستجابة كذلك لاحتياجات الهياكل التي توجد قيد الإنجاز.

ويذكر أن القطاع يعاني من عجز كبير في مجال الأعوان شبه الطبيين بعد تجميد التكوين خلال سنوات مضت لمدة سبعة مواسم كاملة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  2. بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي..ما السبب؟

  3. ماندي يتسبب في أول خسارة لفياريال في "الليغا"

  4. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج

  5. هذا هو مصير كميات "البطاطا" المحجوزة مؤخرا

  6. العودة إلى نظام الموسم الدراسي بثلاثة فصول

  7. مجلة فوربس: أوروبا أمام أزمة طاقوية غير مسبوقة

  8. أسعار النفط تواصل صعودها

  9. توقف مباراة نيوكاسل وتوتنهام لهذا السبب

  10. كيفيات إدراج الأشخاص والكيانات في القائمة الوطنية للإرهاب..في الجريدة الرسمية