تعليق على فيسبوك يطيح بوزيرة العدل النرويجية

قبلت رئيسة الوزراء في النرويج إيرنا سولبرغ استقالة وزيرة العدل سيلفي ليستهوغ التي جاءت في أعقاب ردود الفعل القوية التي عبرت عنها أحزاب سياسية وشخصيات مدنية ضد تصريحاتها ومواقفها، وسط ترجيح مصادقة البرلمان على ملتمس لسحب الثقة منها، ما شكّل تهديدا لحكومة أقلية مشكلة من ائتلاف ينتمي لتياري الوسط واليمين.

وكان الحزب الأحمر تقدم بملتمس لدى البرلمان النرويجي من أجل سحب الثقة من الوزيرة ليستهوغ، حيث عبرت العديد من الأحزاب المعارضة عن تأييدها لهذه الخطوة.

وتم خلال جلسة خاصة لمجلس الوزراء النرويجي، اعتماد وزير مصائد السمك بير ساندبرغ الذي ينتمي إلى حزب التقدم، ليكون قائما بأعمال وزير العدل.

وكانت وزيرة العدل ليستهوغ، التي تنتمي لحزب التقدم اليميني الشعبوي، تعرضت لانتقادات حادة بسبب تدوينة كتبتها على الفيسبوك في التاسع من شهر مارس الجاري، زعمت فيها أن حزب العمل المعارض مهتم بحماية حقوق الإرهابيين بأكثر مما هو حريص على تحقيق أمن النرويج.

فقد هاجمت ليستهوغ في تدوينة لها على "الفيسبوك" حزب العمل الذي يمثل يسار الوسط وصفته بـ "حامي الإرهابيين في مواجهة المواطنين" مرفقاً بصورة لمقاتلين مدججين بالسلاح من جماعة "الشباب" المقاتلة في الصومال، ما أثار جدلاً واسعاً في الأروقة السياسية في البلاد من خلال استحضار تلك التدوينة لهجوم كان تعرض له مخيم شبابي تابع لحزب العمل عام 2011، أسفر عن مقتل 69 شخصا، وقد قام بالهجوم أندريس بيرينج بريفيك وهو متطرف نرويجي ينتمي إلى التيار اليميني.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  3. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  4. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  5. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  6. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  7. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  8. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا

  9. الفراعنة يقتسمون صدارة المجموعة مع الخضر

  10. في حضور بمحرز.. "السيتي"يعمق جراح واتفورد ويعتلي صدارة "البريمرليغ"