رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا استثنائيا المجلس الأعلى للأمن

ترأس اليوم الأربعاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وزير الدفاع الوطني القائد الأعلى للقوات المسلّحة ،  اجتماعا استثنائيا للمجلس الأعلى للأمن.

الاجتماع خصّص لتقييم الوضع العام للبلاد ، عقب الأحداث الأليمة الأخيرة ، والأعمال العدائية المتواصلة من طرف المغرب وحليفه الكيان الصهيوني ضد الجزائر، حسب بيان للرئاسة.

وبعد تقديم المصالح الأمنية حصيلة الأضرار البشرية والمادية الناجمة عن الحرائق في بعض الولايات لا سيما تيزي وزو وبجاية ، أسدى رئيس الجمهورية تعليماته لجميع القطاعات بمتابعة تقييم الأضرار والتكفّل بالمتضررين، يضيف البيان.

وأكد بيان الاجتماع الاستثنائي للمجلس الأعلى للأمن ، أن الحرائق المندلعة قد "ثبت ضلوع الحركتين الإرهابيتين الماك ورشاد في إضرامها ، وتورطهما في اغتيال المرحوم جمال بن سماعيل" في ولاية تيزي وزو.

"وقد قرر المجلس الأعلى للأمن زيادة على التكفل بالمصابين ، تكثيف المصالح الأمنية لجهودها من أجل إلقاء القبض على باقي المتورطين في الجريمتين وكل المنتمين للحركتين الإرهابيتين، اللتان تهددان الأمن العام والوحدة الوطنية ، خاصة الماك التي تتلقى الدعم من جهات أجنبية هي المغرب والكيان الصهيوني".

كما "تطلبت الأفعال العدائية المتكررة من طرف المغرب ضد الجزائر ، إعادة النظر في العلاقات بين البلدين وتكثيف المراقبة الأمنية على الحدود المغربية"، حسب البيان ذاته.

وكلّف رئيس الجمهورية، الجيش الوطني الشعبي باقتناء ست (06) طائرات مختلفة الحجم موجهة لإخماد الحرائق.

 

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على هذه الولايات

  2. أمطار رعدية في هذه ولايات

  3. وفاة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

  4. رئيس الجمهورية يوجه دعوة رسمية للعاهل المغربي للمشاركة في القمة العربية

  5. عملية توزيع كبرى للسكنات من مختلف الصيغ خلال شهر نوفمبر

  6. طريقة جديدة لخفض ضغط الدم بنفس فعالية الأدوية

  7. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  8. إطلاق خدمة "MyBus" لتحسين النقل الجامعي

  9. بلايلي

    بلايلي يتجه لفسخ عقده مع بريست !

  10. انطلاق عملية بيع تذاكر ودية "الخضر" ضد نيجيريا