رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا استثنائيا المجلس الأعلى للأمن

ترأس اليوم الأربعاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وزير الدفاع الوطني القائد الأعلى للقوات المسلّحة ،  اجتماعا استثنائيا للمجلس الأعلى للأمن.

الاجتماع خصّص لتقييم الوضع العام للبلاد ، عقب الأحداث الأليمة الأخيرة ، والأعمال العدائية المتواصلة من طرف المغرب وحليفه الكيان الصهيوني ضد الجزائر، حسب بيان للرئاسة.

وبعد تقديم المصالح الأمنية حصيلة الأضرار البشرية والمادية الناجمة عن الحرائق في بعض الولايات لا سيما تيزي وزو وبجاية ، أسدى رئيس الجمهورية تعليماته لجميع القطاعات بمتابعة تقييم الأضرار والتكفّل بالمتضررين، يضيف البيان.

وأكد بيان الاجتماع الاستثنائي للمجلس الأعلى للأمن ، أن الحرائق المندلعة قد "ثبت ضلوع الحركتين الإرهابيتين الماك ورشاد في إضرامها ، وتورطهما في اغتيال المرحوم جمال بن سماعيل" في ولاية تيزي وزو.

"وقد قرر المجلس الأعلى للأمن زيادة على التكفل بالمصابين ، تكثيف المصالح الأمنية لجهودها من أجل إلقاء القبض على باقي المتورطين في الجريمتين وكل المنتمين للحركتين الإرهابيتين، اللتان تهددان الأمن العام والوحدة الوطنية ، خاصة الماك التي تتلقى الدعم من جهات أجنبية هي المغرب والكيان الصهيوني".

كما "تطلبت الأفعال العدائية المتكررة من طرف المغرب ضد الجزائر ، إعادة النظر في العلاقات بين البلدين وتكثيف المراقبة الأمنية على الحدود المغربية"، حسب البيان ذاته.

وكلّف رئيس الجمهورية، الجيش الوطني الشعبي باقتناء ست (06) طائرات مختلفة الحجم موجهة لإخماد الحرائق.

 

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  2. خبير في علم الفيروسات يكشف عن احتمال تأثير لقاح كورونا على الإنجاب

  3. الجوية التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى المغرب

  4. رسميا.. رياض محرز ضمن أفضل 20 لاعبا في العالم

  5. محمد صلاح يرفض حضور حفل تسليم الكرة الذهبية

  6. دولة أفريقية أخرى تصفع نظام المخزن

  7. مركز صادم لنيمار في ترتيب الكرة الذهبية

  8. ماجر يعتبر المنتخب الوطني محظوظا لهذا السبب

  9. لعمامرة: الجزائر تشعر الآن أنها دولة مواجهة مع الكيان الصهيوني

  10. مرسوم : إلغاء الحظر على تجمّعات الأشخاص والحفلات العائلية ومراسم الجنائز