محكمة الجنايات تصدر حكمها بإعدام قاتل توأميه بشير و إكرام بواد سوف

أصدرت اليوم، محكمة الجنايات بوادي سوف، حكمها في القضية التي هزت سكون الولاية قبل مدة والمتمثلة في مقتل التوأمين الرضيعين " بشير " و " إكرام "، على يد والدهما، رميا وضربا على الحائط، حيث جاء حكم المحكمة بإعدام الجاني في العقد الثالث من عمره، وحسب ما دار في جلسة المحاكمة، فإن هذه الجريمة كانت دوافعها تافهة جدا حدثت ببلدية أميه ونسه بولاية الوادي،  كانت بدايتها شجار بين الأب و الأم، على خلفية مكوث هذه الأخيرة كثيرا في بيت أهلها، ليتطور الخلاف إلى هيجان الأب بشكل عنيف، أين رمي فلذة كبده " بشير " على الجدار المقابل لهما، و أمام هول الفاجعة حاولت الأم تهريب الرضيعة " إكرام "، إلا أنه رماها أيضا و إصطدمت بطرف الخزانة، ليتهشم جسمهما رأسيهما، الأمر الذي جعل الأم تنهار هناك و تدخل في أزمة نفسية كبيرة و تخرج إلى الشارع حاملة فلذتي كبدها و تملأ الشارع صراخا و عويلا لهول الفاجعة، ليتدخل السكان و يحملان الضحيتان إلى العيادة، إلا انهما فارقا الحياة متأثرين بالإصابات البليغة .

الأب الذي تنصل من مشاعر الرحمة و الأبوة و بعد تنفيذ جريمته، فر إلى مدينة حاسي مسعود، و حسب ما دار في الجلسة، فقد حاول الأب القاتل الدفاع عن نفسه بالقول أنه كان في حالة " لاوعي "، وتحت تأثير الحبوب المهلوسة  والكحول، وهو ما نفته الزوجة بالقول " أنه كان عاديا و غير مخدرا لحظة تنفيذ الجريمة "،  وأنه كان كثير الإعتداء عليها .

قاضي الجلسة وبعد الإستماع لحيثيات الجريمة التي هزت ولاية الوادي وباقي المناطق، أيد إلتماس النيابة العامة التي طالبت بأقصى العقوبة، ليكون الحكم بإعدام الأب المجرم الذي قتل فلذة كبديه التوأمين الرضيعين بشكل  لا يحدث حتى في " سيناريوهات " أفلام الرعب .
 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية في 8 ولايات

  2. أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن

  3. رئيسة الوزراء التونسية الجديدة..في أول زيارة رسمية إلى الخارج

  4. (فيديو) هدف عالمي من منتصف الميدان يوقعه لاعب شبيبة القبائل هارون

  5. مهن جديدة "ممنوعة على الأجانب" في السعودية

  6. أسعار النفط تواصل تعافيها

  7. أمطار رعدية في عدد من ولايات الوطن

  8. رئيس الجمهورية يوجّه "دعوة" لأمير موناكو..لحضور افتتاح الألعاب المتوسطية بوهران

  9. محرز يحطم رقم انيلكا

  10. تنصيب مصطفى رضوان رفيق مدير لديوان مركب “مصطفى تشاكر”