من بائع بطيخ وخبز إلى زعيم دولة ... حقائق عن شخصية أردوغان الذي حيّر العالم !

شخصية أثارت جدلاً واسعا في الشرق الأوسط وأوروبا منذ ظهُورها على الساحة السياسية التركية في أوائل القرن الـ 21 ، فمن لاعبٍ لكرة القدم إلى الرئيس التركي الـ12، كانت رحلة رجب طيب أردوغان محل جدل بين مؤيدين يرون فيه  " منقذا" ، ومُعارضين يصفونه بـ " الديكتاتور" .

قبل بداية حياته السياسية، كان أردوغان لاعب كرة قدم شبه محترف في نادي قاسم باشا المعروف في الدوري التركي.

إنضم إلى حزب الرفاه الإسلامي في السبعينيات وتدرج فيه حتى أصبح عضوا في اللجنة التنفيذية عام 1985.

ثم أنتخب عمدة لمدينة اسطنبول عام 1994 وظل في المنصب حتى عام 1998.

وفي عام 1998 وقبل حظر حزب الرفاه، تم إيقافه عن ممارسة مهام منصبه، وحكم عليه بالسجن لمدة 10 أشهر بتهمة التحريض على الكراهية بسبب تلاوته لبيت شعر تركي قديم في أحد خطاباته.

بعد حظر حزب الرفاه، شارك في تأسيس حزب العدالة والتنمية عام 2001.

أصبح رئيسا للوزراء بعد فوز الحزب بغالبية برلمانية عام 2003.

حصل على “جائزة القذافي لحقوق الإنسان” عام 2010، وتعرض لانتقادات بسبب قبوله لها.

في آذار/مارس 2013 تعهد بـ”سحق” موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

في 2014، انتخب أردوغان رئيسا لتركيا في أول انتخابات تتم بنظام الاختيار المباشر.

في نوفمبر عام 2014، قال أردوغان إنه لا توجد مساواة بين الرجل والمرأة " لأن طبيعتهما مختلفة" ، وإتهم المدافعات عن حقوق النساء بأنهن "ضد الأمومة " .

قاد حملة لتغيير الدستور التركي بما يوسع من صلاحيات الرئيس على حساب منصب رئيس الوزراء، وحظيت هذه التعديلات بموافقة ضئيلة في إستفتاء شعبي أفريل 2017.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة اليوم في هذه الولايات

  2. استمرار ارتفاع درجات الحرارة غدا الأحد

  3. وفاة شخص وإصابة آخر في حادث سقوط بالجزائر العاصمة

  4. " فوتون " الصينية للمركبات الضخمة في السوق الجزائرية

  5. برنامج القطار الليلي بين العاصمة و تقرت

  6. الجزائر ترحب بالرأي الإستشاري الصادر عن محكمة العدل الدولية

  7. أستراليا تحذر من مواقع إلكترونية ضارة بعد "العطل العالمي"

  8. غوتيريش يحيل الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية إلى الجمعية العامة

  9. الرئيس تبون يهنئ بطل أولمبياد الرياضيات

  10. المدير العام للأمن الوطني يشدد على ضرورة محاربة الهجرة غير الشرعية و المخدرات