صادرات النفظ إلى اسبانيا تسجل ارتفاعا بنسبة 286 بالمائة

سجلت صادرات الجزائر من المنتجات النفطية إلى إسبانيا ارتفاعا في الفترة الأخيرة في ظل ارتفاع الطلب الأوروبي على مادة الغاز، حيب ما أفادت به وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأشارت وثيقة بيانات لهيئة تسيير ومراقبة مخزونات الطاقة الاسبانية " CORES "، تتعلق بواردات البلاد من البترول الخام خلال شهر سبتمبر 2021، إلى أن الصادرات الجزائرية من البترول إلى إسبانيا تضاعفت بواقع 286 بالمائة، مقارنة بالشهرالماضي، حسب ما أفادت به وكالة "سبوتنيك" الروسية.

ووفق لذات البيانات، فإن النفط الجزائري لم يكن يحظى خلال السنوات العشر الأخيرة باهتمام كبير من طرف إسبانيا، لكن الأمور تغيرت في الأشهر الأخيرة، حيث بلغت واردات إسبانيا من نفط "صحاري بلند" الجزائري نحو 248 ألف طن، بارتفاع قدر بـ286 بالمائة مقارنة بشهر أوت الماضي.

وحسب الوثيقة ذاتها، فإن النفط الجزائري كسب حصة في السوق الاسبانية تقدر بـ5.5 بالمائة بالنسبة لشهر سبتمبر الماضي، بينما بلغت الحصة على أساس ينوي 2 بالمائة، بعد أن كانت في مستويات الحد الأدنى على الأقل في الأعوام العشرة الأخيرة.

ووسع النفط الجزائري حصته في إسبانيا على حساب النفط الروسي، حيث يبدو أن مدريد قد قطعت إمداداتها النفطية من هذا البلد في ظل أزمة الغاز والعقوبات الأوروبية على موسكو.

وإضافة للنفط، فقد غطت الإمدادات الجزائرية عبر شركة "سوناطراك"، حاجيات إسبانيا الغازية بنحو 48 خلال شهر سبتمبر الماضي، وفق وثيقة لذات الهيئة الإسبانية، وحلت في صدارة موردي الغاز إلى هذا البلد الأوروبي وبفارق كبير عن أقرب المنافسين.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تصفيات مونديال 2022..الجزائر في مواجهة الكاميرون في المباراة الفاصلة!

  2. "الخضر" يتعرفون اليوم على منافسهم الأخير للتأهل إلى المونديال

  3. أول تعليق لرفيق حليش على مواجهة الجزائر والكاميرون في الدور الحاسم المؤهل للمونديال

  4. كيف علّق ماجر على أداء "الخضر" في "كان" الكاميرون؟

  5. الجزائر تسجّل أعلى حصيلة لحالات الإصابة بكورونا..منذ ظهور الوباء

  6. "الكاف" يفصح عن التشكيلة المثالية لدور المجموعات من "كان" الكاميرون

  7. جزر القمر دون حارس مرمى قبل موقعة الكاميرون

  8. الجزائر تفنّد "تأجيل موعد القمة العربية"..والخارجية توضّح

  9. قرارات جديدة لمديرية الخدمات الجامعية الجزائر شرق

  10. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل