18 شهراً حبساً لمير “راس الما”

- البلاد نت - أصدرت محكمة سيدي بلعباس، اليوم الأحد، حُكما بالسجن النافذ ضد رئيس المجلس الشعبي البلدي، لبلدية راس الما بسيدي بلعباس، إسماعيل قندوز بـ 18 شهراً نافذاً.

 و كان رئيس البلدية المذكور بطل فضيحة فديوهات جنسية هزت الراي العام و تم تداولها بصفة واسعة  لدرى رواد مواقع التواصل الإجتماعي  .

 و أظهرت الفيديوهات التي صدمت الجزائريين  رئيس  بلدية راس الما، في وضعية مخلة للحياء، يُمارس جنحة “الزنا” مع نساء  داخل مكتبه الوظيفي.

يذكر أن  الأشخاص الذين نشروا الفيديوهات على الشبكات الاجتماعية تم توقيفهم و إصدار احكام قضائية بحقهم في حين تمت تبرئت صاحب مقهى الإنترنت الذي نشرت الفيديوهات منه  .

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الأمن ينشر اعترافات المتورّطين في قضية "الاحتيال على الطلبة"

  2. النفط في أعلى مستوى له من 7 سنوات

  3. بريد الجزائر يعلن عن إجراء جديد لسحب معاشات المتقاعدين

  4. "كان" الكاميرون: 7 منتخبات في ثمن النهائي..و3 متنافسين على بطاقات "المركز الثالث"

  5. نقل مباراتي ربع النهائي ونصف النهائي "الكان" من ملعب "جابوما"

  6. رسميا.. الفصل في الملعب الذي يحتضن لقاء "الخضر" أمام كوت ديفوار

  7. مرة أخرى..الجزائر تسجّل أعلى زيادة لحالات الإصابة بكورونا منذ 5 أشهر!

  8. جزر القمر تقصي غانا..والغابون مع المغرب في ثمن النهائي!

  9. خبير في علم الفيروسات: "أوميكرون" سيكون المسيطر خلال الأسابيع المقبلة

  10. هذه آخر مستجدات تدريبات الحصة التدريبية الأخيرة "للمحاربين"