هكذا ورطت الداعشية “فردوس الشام” شابا جزائريا من الكاليتوس

نشر صورا له ويحمل بيده مسدسا قرب مقري ولايتي الجزائر وقسنطينة

ألقت مصالح الأمن المختصة في مكافحة الإرهاب العاصمة، القبض على شاب ينحدر من بلدية الكاليتوس، حاول الالتحاق بما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام، من خلال تواصله مع “الداعشية” المكناة “فردوس الشام” وهي بمعاقل التنظيم، التي تعرف عليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” لتربطه بالإرهابي الخطير المكنى “أبو دجانة البتار الجزائري”.

وتم الكشف عن ملابسات هذه القضية الجنائية بناء على بلاغ تقدم به مواطن يفيد بوجود شاب دأب التردد على مقاهي الأنترنيت بمنطقة الكاليتوس لأجل التواصل مع أفراد الجماعات الإرهابية المنضوية تحت لواء تنظيم ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام “داعش” ومن خلال التحريات التي باشرتها مصالح الأمن، اتضح أن الأمر يتعلق بشاب يبلغ من العمر 34 عاما يدعى (ح. خالد)، ليتبين خلال توقيفه أنه يقوم بنشر صور للتنظيم وخطب تحريضية عبر حساباته، حيث اختار اسم “سام زكريا” لحسابه الفايسبوكي، الذي نشر فيه مقاطع فيديو لحالات إعدام ارتكبها “الدواعش” في حق الأبرياء بسوريا غالبيتهم أطفال، فضلا عن نشره صورا خاصة به وهو ملثم ويحمل بيده مسدسا قرب مقري ولايتي الجزائر وقسنطينة مرفقة بشعارات تنظيم “داعش” مدعيا أن الولايتين تحت سيطرة التنظيم. كما قام بنشر صور التقطها مع ابنه وأخرى مع شرطي تم اغتياله، وهي المنشورات التي تعد من المحظورات التي تمس بأمن الدولة الجزائرية وسلامتها. 

وعلى إثر سماعه على محاضر رسمية في إطار التحقيق معه، أكد أنه فعلا تعرف على “الداعشية” المكناة “فردوس الشام” عبر موقع “فايسبوك” وكانت تطلعه على الوضع السائد في سوريا ونشاط ما يسمى بتنظيم الدولة هناك، كما كانت تسعى لإقناعه بالفكر الجهادي، موضحا أنها وفي بداية تواصلهما لم تخبره بأنها متواجدة بمعاقل التنظيم بسوريا إلا بعدما توطدت العلاقة بينهما وضمنت اقتناعه بالفكر الجهادي، وخلالها عرضت عليه فكرة الانضمام للتنظيم.
 كما أنها هي من اقترحت عليه تسمية حسابه الفايسبوكي باسم “سام زكريا” الذي كان يتولى فيه نشر منشورات وفيديوهات تحريضية للجهاد. 

وأضاف المتهم أن “الداعشية فردوس الشام” ربطت الاتصال مع الإرهابيين الخطيرين “أبو دجانة الباكستاني” و«أبودجانة البتار الجزائري” وظل على تواصل معهما، وحاول بعدها السفر إلى سوريا مرورا بتركيا، حيث باشر إجراءات السفر بطلب تأشيرة أمام الوكالة القنصلية التركية المعتمدة بالجزائر، غير أن ذلك لم يكلل بالنجاح بعدما تم إحباط مخططه من قبل مصالح الأمن الجزائرية التي استوقفته قبل السفر، لتنسب له بعد التحقيق معه جناية محاولة الانخراط في جماعة إرهابية تنشط في الخارج عن طريق الأنظمة المعلوماتية والإشادة بالأفعال الإرهابية.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الجوية التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى المغرب

  2. خبير في علم الفيروسات يكشف عن احتمال تأثير لقاح كورونا على الإنجاب

  3. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  4. قناتان عالميتان ستنقلان كأس العرب مجانا

  5. رسميا.. رياض محرز ضمن أفضل 20 لاعبا في العالم

  6. محمد صلاح يرفض حضور حفل تسليم الكرة الذهبية

  7. دولة أفريقية أخرى تصفع نظام المخزن

  8. مركز صادم لنيمار في ترتيب الكرة الذهبية

  9. بيان من الوزارة الأولى حول متحوّر "أوميكرون"..وإمكانية اللجوء إلى "إجبارية التلقيح"

  10. ماجر يعتبر المنتخب الوطني محظوظا لهذا السبب