السلطات المصرية تفرض قيودًا أمنية على الباحثين الجزائريين

أبلغت السلطات المصرية الحكومة الجزائرية بضرورة تقديم الباحثين الجزائريين الراغبين في الدخول إلى مصر تقديم طلب مسبق بشهرين

ردّت السلطات المصرية على رسائل وجّهتها السفارة الجزائرية بشأن وجود عراقيل تخص دخول الطلاب والأساتذة الجامعيين في بعثات علمية إلى المكتبات الجامعية بمصر بضرورة تقديم طلب مسبق يتيح لأجهزة الأمن تحديد موقف كل باحث وهويته السياسية قبل الموافقة أو رفض طلبه.

ويتابع طلاب وباحثون وأساتذة جامعيون جزائريون منحًا علمية قصيرة الأمد تتراوح بين 15 يومًا وشهرين، ممولة من الجامعات الجزائرية في المكتبات والجامعات المصرية ضمن اتفاقيات تعاون العلمي بين البلدين.

وأبلغت السلطات المصرية الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بالقاهرة بالقيود الجديدة، بدعوى اتخاذ «تدابير أمنية»؛ واشترطت مخاطبة المبتعث الجزائري الجامعة المصرية المراد الدخول إلى مكتبتها لمباشرة بحوث علمية قبل شهرين من الدخول.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. رسميا.. موهبة جديدة تُدعم كتيبة "الخضر" خلال التربص القادم

  2. نشرية جوية : تنبيه بموجة حر في 3 ولايات

  3. الأهلي المصري يتحدى "الكاف" بـ6 شروط لخوض النهائي!

  4. المدافع الدولي السابق فوزي منصوري في ذمة الله

  5. فيديو .. نجل بلماضي يقود الدحيل إلى النهائي

  6. توقعات بتحقيق أزيد من 2.2 مليون طن من القمح خلال موسم الحصاد

  7. ارتفاع أسعار النفط

  8. براهيمي : كنا نستحق التأهل لمونديال قطر لكن .. !

  9. الوزير الأول يترأس اجتماعا للحكومة

  10. تعاون جزائري ألماني في مجال الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر