أسعار النفط في ارتفاع

بلغ 66 دولارا للبرميل

النفط
النفط

البلاد - آمال ياحي  - تحسنت أسعار النفط اليوم في الأسواق العالمية عقب تصريح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك الذي أكد أن “التعاون مع منظمة أوبك لدعم السوق سيستمر” في الوقت الذي يتوقع فيه محللون انخفاضا أسبوعيا ثانيا في مخزونات النفط الأمريكية.

وارتفع خام برنت بواقع 12 سنتا إلى 66.51 دولارا، فيما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 7 سنتات إلى 60.59 دولارا للبرميل. وقال وزير الطاقة الروسي في مقابلة صحافية إن “أوبك” وروسيا وبقية المنتجين، الذين يعملون معا لكبح الإنتاج وتقنينه ودعم الأسعار، سيواصلون تعاونهم ما دام “فعالا ويحقق نتائج”.

واتفقت “أوبك” وغيرها من المنتجين في شهر نوفمبر الماضي على تمديد وزيادة قيود الإنتاج السارية منذ 2017 وقد يؤدي خفض الإنتاج إلى إزاحة ما يصل إلى 2.1 مليون برميل يوميا من السوق أو نحو 2 بالمئة من الطلب العالمي.

وكان وزير النفط والكهرباء والمياه الكويتي خالد الفاضل قد توقع استقرار سوق النفط بعد توقيع أعضاء المنظمة على الاتفاق الأخير بشأن خفض 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من مطلع يناير 2020، حيث  أفاد المسؤول في ختام الاجتماع الـ103 لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول “أوبك” المنعقد بالكويت الأحد الماضي “بعد التخفيض الإضافي الذي تمت الموافقة عليه والذي سيدخل حيز التطبيق ابتداء من 2020 نرى أن هناك انعكاسات طيبة على استقرار أسواق النفط وعلى تقبل هذه النسبة من التخفيض الزائد”، مشيرا إلى استقرار الأسعار في الأسواق النفطية وتابع بالقول هذا الأمر سيكون محور دراسة من طرف الأوبك خلال الاجتماع المقرر في شهر مارس القادم”.

وتشهد أسعار النفط منذ قرابة الأسبوعين ارتفاعا تدريجيا حيث عوضت بعض الخسائر التي منيت بها في جلسات سابقة عقب زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأمريكية، مع تحول المعنويات في السوق إلى حالة من الارتياح بعد توقع أوبك نقصا في الإمدادات العام المقبل.وقد وافقت أوبك وحلفاؤها من دول منتجة للنفط خارج المنظمة على تخفيض الإنتاج أكثر في محاولة لدعم أسعار النفط الخام بوجود إشارات وفرة في الإمداد تعود أساسا إلى ارتفاع الإنتاج الأمريكي وأوضحت المنظمة مؤخرا في بيان لها عقب اجتماعها في فيينا مع حلفائها، أن المجموعة المنتجة للنفط ستخفض الإمدادات بمقدار 500 ألف برميل إضافي يوميا ليبلغ بذلك إجمالي الخفض 1.7 ملايين برميل يوميا على إن يكون التعديل الإضافي ساري المفعول اعتبارا من 1 يناير من العام 2020.

ومعلوم أنه منذ بداية 2016 تسعى دول أوبك وحلفاؤها من خارج المنظمة والتي تضخ ما يزيد على 40 بالمائة من النفط العالمي، الى تقليص حجم الإنتاج بهدف دعم الأسعار وإحلال توازن في السوق بين العرض والطلب.

الأكثر قراءة

  1. ثلوج وموجة برد شديدة على هذه الولايات

  2. بالفيديو .. هكذا فاجأت الكاف طفلة جزائرية صنعت الحدث في "الشان"

  3. أمطـار رعـدية مرفـوقة بحبـات برد على هـذه الولايــات

  4. أمطــار رعدية على هذه الولايــات

  5. موجة بـرد شــديدة في هذه الولايــات

  6. هذا موعد طرح تذاكر قمة الخضر في نصف النهائي للبيـع

  7. "الكــاف" يرفع قيـمة الجوائز الماليـة في "شــان" الجزائر

  8. السنغال تتجاوز موريتانيا وتبلغ المربع الذهبي لـ "الشان"

  9. ارتفاع أسعار النفط

  10. "الفيـفا" يـوقف 4 لاعبيـن من الأورغواي بعد فوضى المونديـال !