جمعية مغربية لحقوق الإنسان تكذّب روايات الرباط

سلطات المخزن رمت باللاجئين في مرتفعات “تاغلة”

لاجئون سوريون في المغرب
لاجئون سوريون في المغرب

وفاة طفلة سورية جوعا في النقطة الحدودية “بغداد”   

 

قال بيان صادر عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الجهة الشرقية للمملكة المغربية، إن السلطات المغربية تمارس أشد أنواع الخناق على 16 رعية سورية “رجل ونساء وأطفال صغار”.

ونبه البيان الرأي العام الدولي بأن سياسة التطويق القمعي التي تمارسه ذات السلطات المحلية بتوجيهات من النظام الملكي على مرتفعات “تاغلة” في إقليم فجيج بالقرب من الشريط الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر، لها ما يبررها في ظل محاولات المخزن منح انطباع قوي بأن السلطات الجزائرية ترفض دخول هؤلاء السوريين وتمنع دخولهم ترابها الوطني، قبل أن يتساءل البيان عن سر تدفق هؤلاء اللاجئين السوريين على مستوى هذه النقطة الحدودية الفاصلة ومصدر الجهة التي رمتهم على هذه المرتفعات العالية.

ولفت البيان إلى أن اللاجئين السوريين الذين تقطعت بهم السبل في المغرب بالقرب من الحدود كانوا يعيشون بسلام في العاصمة المغربية الرباط، لكن شاءت السلطات المغربية تهجيرهم إلى إقليم فجيج منذ تاريخ 17 أفريل الماضي في ظروف غير إنسانية لتمرير رسائل سياسية إلى الرأي العالم الدولي، ووفقا لنفس المصدر، فإن هذه الممارسات مكشوفة النوايا ومفضوحة الأهداف لا توصف إلا بالقذرة.

وقال البيان إن كامل العالم يحتضن المئات من العائلات السورية الفارة من جحيم الحرب الأهلية في الأراضي السورية، لكن لم يتم ارتكاب هكذا أساليب غير إنسانية في حق هؤلاء اللاجئين.وطبقا لما أوردته الجمعية الحقوقية المغربية، فإن مجموعة أخرى من السوريين مكونة من 41 لاجئا سوريا بينهم امرأة وطفلة صغيرة، كانت هذه الأخيرة لقيت حتفها في السن الخامسة لعدم تحملها معاناة نقص الطعام والظروف المأساوية التي كانت تتواجد عليها هذه العائلات السورية في حي “بغداد” التابع لإقليم “فجيج” بالقرب من مدينة وجدة في الضاحية الشرقية لتراب المملكة.

وأعربت الجمعية المغربية ذاتها عن مطلق قلقلها البالغ إزاء الظروف التي تتواجد عليها العائلات السورية التي غالبا ما تضطر قسرا لمغادرة التراب المغربي نحو الجزائر في ظروف أمنية قاهرة.وقال المصدر الحقوقي نفسه إن “المهاجرين السوريين لا يزالوا عالقين في نقاط حدودية فاصلة بين البلدين دون الوصول إلى الماء أو الحصول على الحاجيات الغذائية الضرورية. وأبدى أصحاب البيان سخطهم الشديد حيال الإذلال الذي يتعرض له السوريون في أبرز صوره في هذا الإقليم، مطالبين الحكومة المغربية باحترام الالتزامات الدولية لحماية حقوق المهاجرين وطالبي اللجوء ووقف الانتهاكات. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. لجنة التحقيق في وفاة الرئيس الإيراني تكشف حقيقة ما حدث

  2. أمطار رعدية عبر 9 ولايات

  3. أمطــار غزيـــرة على 6 ولايات

  4. السعودية تمنع دخول مكة لحاملي هذه التأشيرات

  5. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 35800 شهيد

  6. "جيلي الجزائر" تفند..

  7. "فيديو".. ظهور حيتان ضخمة بشواطئ جيجل

  8. هذه رزنامة الاختبارات الاستدراكية للأطوار الثلاثة

  9. إدماج نحو 45 ألف مستفيد من منحة البطالة في سوق الشغل

  10. اليوم.. أمطار غزيرة عبر 19 ولاية