لعمامرة: "قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب يعتبر طريقة حضارية لإنهاء وضع غير طبيعي"

جدّد وزير الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، في حديثه لشبكة "سي أن أن" الأمريكية، الحديث عن واقع العلاقات بين الجزائر والمغرب، وقيام هذه الأخيرة بارتكاب كافة الأعمال العدائية ضد السيادة الوطنية ووحدتها، بالرغم من الصبر الواسع الذي تحلت به الجزائر اتجاه البلد المجاور.

وقال لعمامرة في هذا الصدد: "الجزائر كانت صبورة بشكل غير عادي في مواجهة كل الأفعال التي ارتكبها المغرب ضد سيادتها ووحدتها، ولهذا نعتقد أن مثل هذا القرار (قطع العلاقات) أرسل الرسالة المناسبة إلى حكومة المغرب، والذي يعني أنه لا يمكننا قبول المزيد من سلوك هذا البلد المجاور".

وأوضح أن قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب يعتبر "طريقة حضارية لإنهاء وضع لا يمكن أن يستمر أكثر دون التسبب في ضرر، والذي يهدد بدفع البلدين إلى طريق غير مرغوب فيه"، كما أشار لعمامرة إلى أن الجزائر طلبت توضيحات من السلطات المغربية بشأن تصريحات ممثلها لدى الأمم المتحدة بشأن "استقلال منطقة القبائل" ولكن لم يتم تقديم أي تفسير من الجانب المغربي.

وتابع أنه: "كان على الحكومة الجزائرية أن تتخذ قراراً سيادياً…في وضع من هذا النوع، لم يكن بإمكان دولتين أن تحافظا على العلاقات الدبلوماسية"، مؤكداً أنه "وضع غير طبيعي كان يجب أن ينتهي على أي حال". 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مرتبة إفريقية وعربية جديدة للمنتخب الوطني في تصنيف "فيفا" الجديد

  2. أسعار النفط تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  3. الحكم بالسجن لمدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ ضد الدولي الفرنسي كريم بنزيمة

  4. بيان لميترو الجزائر يوضح أسباب توقفه المؤقت بالأمس

  5. "العربية فقط" في مراكز التكوين المهني بالجزائر

  6. حالات الإصابة بكورونا في أدنى مستوى لها بالجزائر..منذ عام ونصف

  7. 10 تكوينات "ماستر" مفتوحة لحاملي الليسانس في "جميع التخصصات"

  8. الكونغرس الأمريكي يوقف قرار ترمب بفتح قنصلية في مدينة الداخلة المحتلة

  9. بالصور.. تصدير 1250 طنا من الإسمنت نحو مالي

  10. تونس ترحّب برفع عدد الرحلات الجويّة مع الجزائر..وهذا ما اقترحه سفيرها