هيئة الانتخابات التونسية تعلق على الإفراج عن القروي

البلاد.نت- أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية نبيل بفون، اليوم الخميس، أن الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي يسمح بتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين مرشحي الرئاسة، وإجراء الحملة الانتخابية، وربما مناظرة تلفزيونية بين المتنافسين.

وقال بفون، في تصريح اليوم الخميس، إن الهيئة حرصت منذ بداية المسار الانتخابي على تحقيق تكافؤ الفرص بين المرشحين في الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن الهيئة ستبحث مع التلفزيون الوطني إن كان الوقت يكفي لإجراء مناظرة تلفزيونية بين المرشحين.

وفيما يتعلق بطلب تأجيل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، قال بفون "إن هيئة الانتخابات ستنتظر قرار المحكمة الإدارية، الذي سيكون "ملزما لها" في حال قبولها لطلب رفعته هيئة الدفاع عن المرشح نبيل القروي".

وكانت محكمة النقض التونسية قضت أمس الأربعاء، بالإفراج عن القروي بعد قبول النقض الذي قدمته هيئة الدفاع عنه شكلا وأصلا، ونقض قرار دائرة الاتهام دون إحالة.

وكانت السلطات التونسية اعتقلت القروي في 23 أغسطس الماضي بعد صدور حكم بحبسه، لاتهامه بالتهرب الضريبي وغسيل الأموال فيما رفضت محكمة الاستئناف مؤخرا طلب الإفراج عنه.

وقد أسفرت الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التونسية التي جرت في 15 سبتمبر الماضي عن تصدر قيس سعيد القائمة بعد حصوله على نسبة 18.4 بالمائة من أصوات الناخبين، وتلاه نبيل القروي الذي تمكن من حصد 15.6 بالمائة من أصوات الناخبين، ليتقرر خوض كلا المرشحين جولة إعادة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. صحافة الكيان تعلن إفلاس التطبيع المزعوم بعد خرجة المصارع الجزائري!

  2. زلزال بشدّة 8 درجات في ألاسكا الأمريكية

  3. إدارة مستشفى الثنية توضح بخصوص الفيديو المتداول

  4. باحث في علم الأحياء الدقيقة: التلقيح ضد كورونا لا يمنع من تلقّي التخذير الطبّي

  5. وفاة بطلة الكاراتي أمال بوشارف بعد احتراق منزلها العائلي في عنابة

  6. فنان ياباني يُعيد البريق إلى "عشرة دورو" جزائرية..بتقنيات بسيطة

  7. أخصائي في علم الفيروسات: الالتزام بإجراءات الوقاية لتوقيف سلسلة عدوى الإصابة بكورونا..بعد 15 يومًا

  8. فيروس كورونا .. 1927 إصابة و49 وفاة جديدة في آخر 24 ساعة

  9. علم نفس ارتداء الكمامة (1):..ماذا تعرف عن "تأثير الحرباء"؟!

  10. ... صورة من الأرشيف

    توسيع فئة المشمولين بلقاح كورونا بين 30 و 34 سنة