هذا ما قالته والدتي الأسيرين محمود ومحمد العارضة عقب الاعتقال

أشادت والدتا الأسيرين محمد ومحمود العارضة، بابنيهما اللذين تمكنا من تحرير نفسهما من سجن جلبوع، لكن الاحتلال أعاد اعتقالهما بعد أيام في ظل بيئة معقدة في الأراض الفلسطينية.

وعبّرت والدة الأسير محمد العارضة، عن فخرها واعتزازها بالعمل البطولي الذي نفذه نجلها ورفاق دربه في السجن وتحرير أنفسهم، وأكدت أن ما قام به الأسرى الستة هو انتصار تفتخر به العائلة كما يفتخر به أهل فلسطين، وقالت إنه سيأتي قريبا اليوم الذي سيخرج فيه من السجن، وستحتضنه وستزفه عريسا على فرس مزيّنة، وسيحمله شباب فلسطين على أكتافهم فرحين بنصره وتحرره.

وقالت أم محمد: "محمد شخص ما عمره تنازل للاحتلال، ورح يأخذ حقه في الحرية غصب عن الاحتلال، وما تعودش إلا إنه يظل رافع راسه"، وأتبعت حديثها قائلة: "محمد ما هرب، محمد مش هارب، محمد يريد شم رائحة الحرية، يريد يطلع بعد 20 سنة من الاعتقال، ورح يطلع مرة ثانية".

ولفتت أم محمد إلى أن ضابط مخابرات الاحتلال اتصل بها صباح اليوم وأخبرها بأنه تمت إعادة اعتقال نجلها، في حين طلبت منه سماع صوته ورؤيته إلا أنه رفض ذلك، وطالبت هذه الأخيرة بأن يقف الجميع وقفة مشرفة تجاه الأسرى وقضيتهم وخاصة الأسرى المحررين الستة الذين أعيد اعتقال أربعة منهم، وأن يعملوا على تحريرهم، وتحرير نجلها محمد لكي تحتضنه قبل أن تموت.

أما والدة الأسير محمود العارضة، فعبرت عن فخرها بما فعله نجلها بأقوى ترسانة عسكرية وأمنية في المنطقة، وقالت وسط مظاهرة عفوية حاشدة أمام منزلها صباح اليوم السبت: "يا كاتب التاريخ بحروف الذهب.. وتضل يا محمود يما تاج على روسنا".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هكذا ستُحسم بطاقة التأهل بين الجزائر وبوركينافاسو في حال تساوي النقاط

  2. أسعار الذهب الأسود تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  3. ريمون دومينيك: "بلماضي على حق وغالتيي لا يحق له التدخل في قضية ديلور"

  4. رئيس الجمهورية يوجّه رسالة إلى المواطنين..في ذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961

  5. ماكرون يعترف بـ"جريمة فرنسا ضد الجزائريين" في مجازر 17 أكتوبر 1961

  6. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  7. شبيبة القبائل تعود بالزاد كاملا من المغرب

  8. الوزير الأول يترأس اجتماعا لمجلس الحكومة

  9. ولاة الجمهورية يدعون المواطنين إلى سحب بطاقاتهم البيومترية تفاديا لإتلافها بصفة آلية

  10. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج