5 بلدان داعمة للقضية الصحراوية تباشر اليوم عضويتها في مجلس الأمن الدولي

كينيا والمكسيك والهند والنرويج وإرلندا

مجلس الأمن
مجلس الأمن

البلاد - خ.رياض -  كشف المركز الصحراوي أحمد بابا مسكة للدراسات والتوثيق ، أن خمسة دول هي كينيا ، المكسيك ، الهند ، النرويج وإيرلندا ، التي ناصرت قضية الصحراء الغربية ودعت المجتمع الدولي إلى التحقيق الفوري في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من قبل نظام الرباط المغربي ، باشرت مهامها العضوية اليوم الثلاثاء داخل مجلس الأمن الدولي، حيث شاركت هذه البلدان الداعمة لحق تقرير المصير للشعب الصحراوي ، في أول إجتماع مصغر لأعضاء المجلس، الهيئة الأممية المسؤولة عن السلام والأمن الدوليين.

كما يرتقب أن تعمل البلدان الخمسة التي شاركت في الإجتماع المخصص لمناقشة برنامج عمل أعدته تونس رئيسة الدورة الحالية للمجلس الأمن لمدة سنتين كأعضاء غير دائمين في المجلس الذي يضم 15 عضوا منهم خمسة أعضاء دائمين لديهم حق الفيتو يشمل كل من (الولايات المتحدة/ روسيا / الصين / فرنسا/ بريطانيا) و10 أعضاء غير دائمين تجدد عضويتهم نصفيا كل سنة. وتشدد هذه الدول أن للأمم المتحدة دور أساسي في عمليات إنهاء الإستعمار وضمت أصواتها لصوت ألمانيا في تأييد حق الشعوب غير القابل للتصرف في تقرير مصيرها، على نحو ما تنص عليه مبادئ سياستها الخارجية. وقد أبلغت كل من النرويج ، الهند والمكسيك ، الأمم المتحدة رسميا في رسالة مشتركة بخصوص مواقفها الداعمة لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية يتمكن من خلاله الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير ، كما لم تتأثر هذه البلدان القوية على غرار الهند والمكسيك وألمانيا بإعلان الرئيس المنتهية ولايته الإنتخابية دونالد ترامب ، عن إعترافه بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية .

وأعلنت لحد الآن 13 دولة منذ بداية النزاع المسلح في منطقة الكركرات ، اعترافها بالجمهورية الصحراوية ، لاسيما ألمانيا جنوب إفريقيا ، كينيا ، النرويج ، السويد ، أيرلندا ، الهند ، لقوة العلاقات الدبلوماسية التي تربطها بجمهورية الصحراء الغربية . وكانت النرويج أعلنت عن دعمها الكامل لنضال الشعب الصحراوي في تقرير المصير وتعتمد تمثيلية لجبهة البوليساريو بأوسلو وتساهم باستمرار في دعم اللاجئين الصحراويين، الى جانب إيرلندا التي ظلت كذلك متشبثة بدعم كفاح الشعب الصحراوي وتعتمد هي الأخرى ممثلية دبلوماسية لجبهة البوليساريو بدبلن.

هذا الإعتراف القوي بالقضية الصحراوية أهم القضايا العادلة في العالم ، جاء ليصفع مجددا المغرب الذي انشغل على شراء ذمم دول " الفقر الإفريقي" لفتح ممثليات دبلوماسية في المدينتين المحتلتين العيون والداخلة مقابل تعهد المغرب ببناء مقار لوزارات الخارجية في عدد من الدول الإفريقية .، ولم يقتصر ذلك على قارة إفريقيا ، بل كذلك في أمريكا اللاتينية، كما هو مفصل في كتاب “سياسة الصكوك البنكية” الذي يشرح أساليب المغرب العدوانية التي تستهدف الشخصيات والحكومات المحلية.

الأكثر قراءة

  1. إلغاء ولاية تسجيل المركبة في لوحات الترقيم.. الدرك الوطني يوضح

  2. أمطـار رعـدية مرفـوقة بحبـات برد على هـذه الولايــات

  3. مــوجة بــرد شديــدة في 17 ولايــة

  4. استـمرار تسـاقط الثـلوج بـهذه الولايــات

  5. الكاف توافق على تغيير توقيت نهائي بطولة الشان

  6. موجة بــرد شديــدة في هـذه الولايــات

  7. كندا تمنح فرصا جديدة للطلبة الجزائريين الراغبين في الدراسة بجامعاتها

  8. صب الزيادات في معاشات المتقاعدين قبل رمضان

  9. والي سعيدة يوقف مدير مستشفى أحمد مدغري

  10. "الكـــاف" تزف خبرا سارا لقنــدوسي