الأفلان يخسر معاقله والأرندي بالضربة القاضية في الشلف

40 بالمائة من الأصوات البيضاء

ولاية الشلف
ولاية الشلف

 

أحرز التجمع الوطني الديمقراطي في ولاية الشلف، فوزا كاسحا بحصوله على أربعة مقاعد برلمانية من أصل حصة 13 مقعدا في عضوية الولاية بنسبة تصويت هائلة لا تقبل الطعن بنسبة 26.3 بالمائة بفارق شاسع جدا عن غريمه التقليدي جبهة التحرير الوطني التي حصلت على مقعدين  مقارنة باستحقاق 2012 الذي مكنها من 5 مقاعد نيابية.

وحصل الأفلان في استحقاق 4 ماي على نسبة 12.7 بالمائة بأكثر من 18 ألف صوت لصالحها، وجرى ذلك عكس التوقعات الكبيرة لملاحظي المشهد الانتخابي في الساحة المحلية قياسا بأسماء مرشحي الحزب العتيد، وهو نفس عدد المقاعد الذي حصلت عليه جبهة المستقبل برئاسة رئيس بلدية تاوقريت يوسف بكوش، المنشق عن جبهة التحرير الوطني منذ 4 سنوات خلت.

وبلغة الأرقام، فقد صنعت الحركة الديمقراطية الحرة التي تصدرت رأس قائمتها الإدارية فوزية دومة طهراوي مفاجأة هذا المعترك التشريعي بإحرازها مقعدين بنسبة 9.1 بالمائة التي نالتها في عملية الاقتراع، متخطية كل التكهنات بعدما أدلى 12869 ناخبا لصالح قائمتها الفتية، فيما حافظ تحالف حركة مجتمع السلم على مقعديه برئاسة أحمد صادوق، في الوقت الذي تكهن فيه مناضلو الحركة بفوز كاسح في هذا الاقتراع، الذي مكن أيضا الحركة الشعبية الجزائرية من مقعد واحد لرأس القائمة عزايز محمد مهندس دولة في الري.

وتبرز لغة الأرقام أن التصويت الاحتجاجي فعل فعلته في هذا المشهد الانتخابي من خلال تدوين نسبة 40 بالمائة من الأصوات الملغاة أو البيضاء، كممارسة انتخابية أظهرت عدم رضا أصحاب الأصوات الملغاة عن الخيارات المطروحة أمامهم ورفضهم معظم القوائم التي قدمت أسماء غير جديرة بتمثيل الولاية في قبة البرلمان.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. بداية من اليوم.. أمطـار غزيرة على هذه الولايات

  2. كأس الجزائر.. مواجهات نارية اليوم في الربع النهائي

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 33634 شهيد

  4. ريال مدريد "يصدم" والدة مبابي.. والسبب ابنها؟

  5. بسبب التقلبات الجوية.. هذه الطرق مغلقة

  6. 6 أطعمة "مقاومة للسرطان" يجب إضافتها لنظامك الغذائي

  7. مجلس الأمن يفشل في التوافق بشأن عضوية فلسطين

  8. منذ 73 عاما.. اليابان تسجل أكبر انخفاض في عدد سكانها عام 2023

  9. بمبادرة من الجزائر.. مجلس الأمن يعتمد مشروع بيان صحفي يخص العاملين الانسانيين في غزة

  10. إسبانيا: مستعدون للاعتراف بدولة فلسطين ولا يمكن السماح بمزيد من العنف في غزة