أزمة حليب الأكياس متواصلة وطوابير طويلة أمام المحلات

حمى ارتفاع الأسعار تصل إلى الحلويات الشرقية

أزمة الحليب
أزمة الحليب

 

تعيش معظم مدن الوطن على وقع أزمة حليب الأكياس، رغم تأكيدات وزارة الفلاحة والمؤسسات المختصة بتوفير المادة خلال شهر رمضان المعظم ولعل أهم ما يميز أسواق الوطن خلال النصف الثاني من الشهر الفضيل هو وجود طوابير يومية امام المحلات التجارية وفي فترات مختلفة من النهار للظفر بأكياس الحليب الذي يعد من الضروريات خلال الشهر الفضيل، خاصة وأنه يستعمل بكثرة في وجبة السحور، يحدث هذا رغم لجوء اغلبية التجار إلى رفع سعره ليستقر بين 30 و50 دج للكيس الواحد.

وتعيش أغلبية مدن الوطن هذه الأيام نقصا حادا في التموين بأكياس الحليب المبستر، حيث تشهد محلات بيع المواد الغذائية يوميا طوابير طويلة من المستهلكين الذين يتجمعون منذ الصباح الباكر للحصول على كيس حليب، في الوقت الذي تشهد فيه سلع ومواد غذائية أخرى ارتفاعا غير مسبوق بعد أيام قليلة من شهر رمضان المبارك.

ويقول أصحاب محلات بيع الحليب أن الكميات التي يتلقونها يوميا أصبحت قليلة بالمقارنة مع أيام السنة، حيث انخفضت إلى النصف، في الوقت الذي يتسلمون فيه أحيانا حليبا فاسدا وأحيانا أخرى حليبا يتحول بعد تسليمه إليهم إلى لبن أو حليب رائب.

واستنادا إلى مصادر من مديريات التجارة، فإن أغلبية مدن الوطن تتسلم يوميا أكثر من مائة ألف لتر من حليب الأكياس منذ مدة، إلا أن حلول شهر رمضان المعظم أدى إلى تزايد الاستهلاك بكميات فاقت العرض، كما أن الانقطاعات المتكررة في الطاقة الكهربائية كان لها وقع شديد على القدرات الانتاجية لوحدات الانتاج المنتشرة عبر التراب الوطني، ما تسبب في انخفاض الكميات المسلمة للتجار في بعض الأحيان، تجار المواد الغذائية العاملين بنظام التجزئة، طالبوا السلطات المعنية بضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة خصوصا في شهر رمضان لأنه ليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرضون فيها الى تذبذب كبير في التزويد بحليب الأكياس.

في سياق آخر وصلت هذه السنة حمى ارتفاع الأسعار إلى مختلف الحلويات الشرقية من زلابية إلى قلب اللوز إلى مختلف أنواع المرطبات، ففي سابقة هي الأولى من نوعها وصل سعر الكيلوغرام الواحد من حلويات الزلابية الشرقية العادية إلى عتبة الـ 350 دج، في الوقت الذي التهبت فيه أسعار قلب اللوز الذي يتم جلبه من ولايات شرقية على غرار قسنطينة وجيجل وڤالمة، حيث وصل سعر الكيلوغرام الواحد من هذه الحلويات إلى 600 دج ورغم ذلك فإن ما يصنع يوميا من هذه المادة ينفذ خلال أيام شهر رمضان، بسبب تزايد الطلب على هذه المادة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "خرجة غريبة" من الشوالي في مباراة مصر والجزائر!..ما المشكلة؟

  2. أوّل تعليق من حفيظ دراجي بعد نهاية مباراة الجزائر - مصر

  3. مباراة الجزائر - مصر.."الفاف" تقدّم احتجاجا على خطأ تحكيمي قبل ضربة الجزاء!

  4. ماذا قال كيروش عن بوقرة وعن لاعبي الجزائر بعد نهاية المباراة ..؟

  5. ماذا فعل الشناوي بعد إصابة بونجاح؟

  6. أمطار غزيرة إلى غاية 40 ملم في 12 ولاية

  7. نشرية خاصة: تساقط أمطار غزيرة على هذه الولايات

  8. تربص بالدوحة تتخلله وديتان .. هذا هو برنامج تحضير "المحاربين" لكأس إفريقيا

  9. هوبير فيلود المدرب الفرنسي لمنتخب السودان

    المنتخب "الأسوأ" في كأس العرب!

  10. جديد ملف استيراد السيارات.. وزير الصناعة يفصّل