أساتذة الابتدائي يستنجدون بالوزير الأول

وجهت مراسلة إلى بدوي تطالبه بالتدخل لإنهاء الأزمة التي يعيشها القطاع

نور الدين بدوي
نور الدين بدوي

التنسيقية تدعو الأساتذة إلى التجند لوقفة الكرامة وإضراب الثلاثة أيام ابتداء من الاثنين المقبل

وزارة التربية ترفض توحيد التصنيف

 

البلاد - ليلى.ك - دعت تنسيقية الابتدائي،  كل الاساتذة عبر الولايات، إلى التجند والتكتل بقوة لإنجاح إضراب الثلاثة ايام ووقفة الكرامة الاثنين المقبل. وطالبت الوزير الأول في مراسلة وجهته له بضرورة التدخل بشكل مستعجل لإنهاء الأزمة التي يعيشها القطاع والتي ستعصف بامتحانات الفصل الأول في حال بقاء الأوضاع على حاله، خاصة أن الوزارة رفضت تلبية أهم مطالب المحتجين وعلى رأسها توحيد التصنيف والتطبيق الفوري للمرسوم 14 266 وبأثر رجعي. 

هذا وقررت تنسيقية الابتدائي مراسلة الوزير الأول نور الدين بدوي لمطالبته بالتدخل بشكل مستعجل لتفادي تأزم أوضاع القطاع، خاصة في ظل تهديدات الأساتذة بالتصعيد في حال رفض الحكومة الاستجابة للمطالب المرفوعة التي اعترف الجميع بشرعيتها. وأكد التنظيم في بيان له عقب  اجتماعه،  أمس، أنه  بناء على سبر الآراء الذي أطلقته التنسيقية، فقد تقرر مواصلة إضراب الثلاثة أيام متجددة أسبوعيا ابتداء من كل يوم اثنين، مع مقاطعة اختبارات الفصل الأول حتى الفصل في المطالب المرفوعة. كما قررت التنسيقية مراسلة السلطات العليا ممثلة في الوزير الأول ومطالبته بالتدخل وإيجاد حل للازمة التي يعيشها القطاع وإذا لم تلب المطالب ستتخذ آليات أخرى للتصعيد. 

  ووصفت التنسقية اللقاء الذي جمعها مع الوزير بالفاشل، حيث أكدت أنه وبعد اجتماع  دام أكثر من 13 ساعة، الخميس الفارط بملحقة وزارة التربية بالرويسو، قدمت مصالح بلعابد وعودا شفوية وغير ملموسة، مبررة ذلك بأن المطالب مرتبطة بقطاعات أخرى ويتعذر عليها معالجتها بمفردها.

ونقلا عن التنسيقية،  أكدت الوزارة أن توحيد التصنيف غير ممكن، كما أن تطبيق المرسوم الرئاسي 14/266 في لمساته الأخيرة ولا يمكن تطبيقه إلا بعد صدور مرسوم تنفيذي وأن الأثر الرجعي يحدده هذا المرسوم.

كما أوضحت أن القدرة الشرائية للأستاذ والتقاعد النسبي، بالإضافة إلى السكن الاجتماعي ليس من صلاحيتها ولا يمكنها الفصل في هذه المطالب.

وفيما يتعلق بحراسة التلاميذ ومرافقتهم إلى المطاعم فهي ترى أنه يتعين على الأستاذ القيام بها باعتباره عمل يندرج ضمن النشاطات التربوية، مؤكدة استحالة تعيين أساتذة متخصصين. ووعدت وزارة التربية بتكليف مؤسسة مخصصة لإعداد مذكرة نموذجية بثلاث نسخ لكل درس مع ترك حرية التغيير للأستاذ على أن يقوم بذلك حسب خصوصيات المتعلم. كما أنها أعفتهم من كتابتها بخط اليد، واعدة بنشرها على الأرضية الرقمية لوزارة التربية قريبا.

كما أشار البيان ذاته إلى أنه يتعين على الأستاذ التبليغ عن أي تجاوز يقوم به المفتش في حقه، مشيرة إلى أن الوزارة ستصدر تعليمات فيما يخص تعسف المديرين والمفتشين، كل حسب منصبه، مؤكدة على ضرورة توفير الجو الملائم للأستاذ حتى يتمكن من خدمة التلاميذ.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  2. بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي..ما السبب؟

  3. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج

  4. ماندي يتسبب في أول خسارة لفياريال في "الليغا"

  5. هذا هو مصير كميات "البطاطا" المحجوزة مؤخرا

  6. مجلة فوربس: أوروبا أمام أزمة طاقوية غير مسبوقة

  7. توقف مباراة نيوكاسل وتوتنهام لهذا السبب

  8. كيفيات إدراج الأشخاص والكيانات في القائمة الوطنية للإرهاب..في الجريدة الرسمية

  9. وفاق سطيف يسقط في موريتانيا بثلاثية كاملة !

  10. (فيديو) بونجاح يواصل الإبداع مع السد بهدفين جديدين