إدانة وزير العدل السابق الطيب لوح بـ3 سنوات حبسا نافذا

أدان القطب الجزائي المتخصص في الجرائم المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي أمحمد (الجزائر العاصمة), اليوم الاثنين, وزير العدل السابق الطيب لوح بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية ب200 ألف دينار لمتابعته بتهم ذات صلة بسوء استغلال الوظيفة وعرقلة السير الحسن للعدالة.

كما تمت إدانة طارق نوا كونيناف, المتابع بجنحة المشاركة في سوء استغلال الوظيفة, ب4 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بواحد (1) مليون دينار, فيما ادين المفتش العام السابق لوزارة العدل بن هاشم الطيب بعقوبة عامين حبسا نافذا وغرامة مالية ب200 ألف دينار .

كما أصدرت ذات المحكمة حكما بالتعويض قدره 100 ألف دينار جزائري يدفع للخزينة العمومية بالتضامن بين المتهمين الثلاثة إلى جانب مصادرة جميع العائدات غير المشروعة التي هي محل حجز قضائي.

يذكر أن وكيل جمهورية القطب الجزائي المتخصص في الجرائم المالية والاقتصادية كان قد التمس خلال جلسة الأسبوع الفارط, عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا في حق الطيب لوح و8 سنوات حبسا نافذا  في حق بن هاشم الطيب مع غرامة مالية بقيمة مليون دينار مع حرمانهما من الحق في الترشح لمدة 5 سنوات.

كما تم التماس عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بمليون دينار جزائري في حق المتهم طارق نوا كونيناف.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مــوجة بـرد في هـــذه الولايــات

  2. شــان 2022 : موعد بيـع تذاكـر النهـائي

  3. الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان يترأس اجتماعا للحكومة

  4. رسميــا .. نتائج قرعة كأس إفريقيـا أقل من 17 سنة

  5. مؤسسا إنستغرام يُطلقان تطبيقًا جديدًا

  6. عاصفة ثلجية قوية في طريقها لضرب 8 ولايات أمريكية

  7. "الجـزائر مقبــلة على استثمار كبير للطاقــات المتجددة"

  8. "اندرلخت" البلجيكي يعلن ضم الدولي الجزائري إسلام سليماني

  9. طرق مقطـوعة بسبب تراكم الثـلوج

  10. موتسيبي: "شان الجزائر الأفضل في تاريخ البطولة"