إمكانيات كبيرة للاستثمار في الجزائر ولكن..

مستثمرون ورجال أعمال يؤكدون

تعبيرية
تعبيرية

مختصون: يجب على المستثمرين اقتحام القطاعين الخدماتي والسياحي

أكد اليوم خبراء ومختصون على ضرورة تشجيع الاستثمار في المجال السياحي وتحسين الصورة الداخلية للوطن  قبل الاستثمار في المقاولاتية، داعيا الوكالات السياحية إلى جلب الأجانب من أجل أحداث التوازن في التدفقات الداخلة والخارجة للوطن.وفي هذا الشأن أكد الخبير الاقتصادي عبد الرحمن بن خالفة، خلال الندوة الوطنية الأولى لتحفيز المستثمرين بفندق الشيراطون، أن هناك مليونا ونصف المليون مؤسسة تشتغل في الجزائر في كل المجال، مؤكدا أن البلاد تتمتع بالمؤهلات اللازمة لتطوير ودعم الاستثمار.

وأشار المحاضر إلى أن الاستثمار في الخدمات أصبح أمرا ضروريا خاصة أن الجزائر تمكنت من الاستثمار بنجاح وخوض عالم الفلاحة، إلا أن مجال الخدمات على غرار التأمينات، البنوك، السياحة والفنادق وغيرها يبقى مفتاح التطور والاقتصاد الناجح، مشددا في هذه النقطة على ضرورة إحداث التوازن بين التدفقات الخارجية والداخلية في مجال السياحة، داعيا بذلك الوكالات السياحة المتواجدة حاليا بالمئات في البلاد إلى تكثيف وتنشيط العمل السياحي من خلال جلب الأجانب إلى الجزائر، مشبها في هذا الإطار بالدول الجارة على غرار تونس والمغرب. كما شدد على ضرورة تدوين الاقتصاد عالميا، وتوزيع الشركات والسماح بالاستثمار الخارجي أي خلق شركات مختلطة.

كما أوضح وزير المالية الأسبق أن نجاح الأعمال والمستثمرين لا يتمثل في الاستثمار المادي بل يمس الاستثمار البشري، التسييري والصحوة المناجمنتية، وتمس الثقة والصورة الداخلية للبلاد ورجال الأعمال، مؤكدا أن الثقة تأتي من الداخل إلى الخارج وليس العكس.

وأشار بن خالفة في هذا الإطار إلى أن رجال الأعمال هم المعنيون بتحسين الصورة الداخلية للبلاد في الخارج، خاصة أن الجزائر لها مليون ونصف المليون مؤسسة، مبرزا أن هناك فروعا للشركات الجزائرية في الخارج، مشجعا في هذا السياق لتحسين صورة المنتوج الجزائري.

وقال المتحدث إن هناك تقدما ملحوظا مقارنة بالسنوات الماضية في مجال الخدمات كالبنوك والتأمينات وفي مجال السياحة والفندقة، علما أن الجزائر تضمن العديد من الوكالات السياحية، مؤكدا أن نجاح رجال الأعمال في استثماراتهم يجب أن يرتكز على الربح على المدى الطويل. وبخصوص قانون التجارة الإلكترونية قال الوزير الأسبق إن الجزائر لا تحتاج إلى قوانين لضبط هذه السوق وإنما تحتاج إلى ديناميكية في الأعمال على المدى الطويل.

الجدير بالذكر. نظمت المؤسسة الاقتصادية ”فيزا أنفست” الندوة الوطنية الأولى لتحفيز المستثمرين تحت شعار ”نظرة إيجابية لرجل أعمال ناجح”، وحضر هذه الندوة عينة من المستثمرين الجزائريين في مختلف المجالات الاقتصادية وأصحاب أفكار المشاريع والشباب الراغبين في ولوج عالم الاستثمار والمقاولاتية، مما سمح لهم بلقاء ممثلي الهيئات العمومية ذات الصلة بمجال الاستثمار.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  3. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  4. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  5. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  6. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  7. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا

  8. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  9. الفراعنة يقتسمون صدارة المجموعة مع الخضر

  10. في حضور بمحرز.. "السيتي"يعمق جراح واتفورد ويعتلي صدارة "البريمرليغ"