الجوية الجزائرية :“حاملو التأشيرة السيـــــاحية ممنوعون من السفــــر إلى إسبانيا وفرنسا”

^ الوافدون من الخارج أمام حتمية الخضوع لإجراءات الوقاية

تنطلق غدا الثلاثاء، عملية فتح المجال الجوي وأولى الرحلات لشركة الطيران منذ قرابة سنة على الغلق، جراء الإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة مخافة انتشار فيروس كورونا.

واستأنفت الشركة نشاطها بعد توقف عمليات الإجلاء الخاصة بالجزائريين العالقين في الخارج. واتخذت الحكومة إجراءات مشددة مفروضة على الوافدين من الخارج.

في حين أكد اغلب المهاجرين أن تكلفة الرجوع مرتفعة جدا، ما أجبر العديد منهم على شن حملات مقاطعة والانتظار على أمل التخفيف من حدة الإجراءات.

هذا وكثفت مؤسسة تسيير مصالح مطارات الجزائر، جهودها لتنفيذ العديد من التدابير الوقائية والاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد بتوفير معدات عالية التقنية في المنافذ والمطارات، التي تديرها المؤسسة، موزاة مع قرار استئناف الرحلات الدولية بداية من غدا الثلاثاء.

 ووضعت المؤسسة كاميرات حرارية للكشف عن “وباء كورونا” عبر منافذ حساسة ومسارات مختلفة عند مداخل المطارات لتحقيق التباعد ورصد درجات الحرارة للمسافرين وقاصدي هذه المنشآت الجوية ضمن التدابير الوقائية والاحترازية من الجائحة الوبائية العالمية”.

من جهتها ولتفادي انتشار كورونا وسط المسافرين والجزائريين الذين يرغبون في شراء تذاكر، أعلنت، أمس، الجوية الجزائرية في بيان لها، عن غلق وكالاتها التجارية، في كل من باريس ومرسيليا لأسباب صحية وأمنية.

وحسب بيان الجوية الجزائرية، يتعلق الأمر بكل من وكالة أوبرا في باريس وsaint charles في مرسيليا، حيث دعت الراغبين في السفر إلى التواصل مع مكتب contact center لشراء التذاكر.

من جهته، قال الناطق باسم شركة الخطوط الجوية الوطنية، امين الأندلسي، إن “إعادة الفتح هذه لا يجب أن تضع الجزائر في وضعية وبائية كارثية”، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك يتمثل في “مواءمة احتياجات الجزائريين في مجال التنقل، مع مسؤولية حماية صحة سكان البلاد”.

كما أكد الأندلسي ان “إعادة الفتح هذه لا يجب أن تضعنا في وضعية وبائية كارثية”، مما فسر “قرار الفتح التدريجي لبعض المطارات وكذلك بعض الوجهات الأجنبية فقط”.

وأضاف مسؤول الاتصال بالشركة العمومية، أنه يحب الاكتفاء حاليا بالإجراءات التي اتخذت مع التذكير بأن اللجنة العلمية تواصل المراقبة وتقديم التوصيات مع تطور الوضعية الصحية وهي “إجراءات تأخذ بعين الاعتبار الجوانب التقنية والطبية والصحية وكذا الجوانب اللوجيستية والأمنية والنقل وأخرى”.

للتذكير، الخطوط الجوية الجزائرية أعلنت عن برنامج رحلاتها وتكاليف الرحلات على إثر القرار المتعلق بالفتح الجزئي للحدود الجوية.

وأشارت في هذا الصدد إلى استئناف الرحلات ابتداء من اليوم بخصوص برنامج الرحلات، أكدت شركة الخطوط الجوية الجزائرية أن رحلة قسنطينة ـ تونس-قسنطينة ستكون كل جمعة والجزائر العاصمة - إسطنبول - الجزائر العاصمة (كل أحد) والجزائر العاصمة - باريس (أورلي) - الجزائر العاصمة (كل ثلاثاء وخميس) والجزائر العاصمة- مرسيليا- وهران (كل سبت) والجزائر العاصمة- برشلونة- الجزائر العاصمة كل أربعاء.

وكشفت الخطوط الجوية الجزائرية أن السلطات الفرنسية والاسبانية لا تسمح لحاملي التأشيرة السياحية من الدخول لأراضيهما.

وأوضحت الشركة، اليوم ، في بيان لها أن أصحاب التأشيرات السياحية من النوع “c” لا يمكنهم دخول التراب الفرنسي والاسباني ودعت المواطنين للتعرف على الشروط التي يضعها البلدان عبر الدخول إلى المواقع الخاصة بهم.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. ظهور حيتان الأوركا في السواحل الجزائرية .. وزارة الصيد البحري توضح!

  2. أمطار رعدية تصل إلى 25 ملم على هذه الولايات

  3. أمطار رعدية تصل إلى 25 ملم على هذه الولايات

  4. الدفاع الروسية تتهم هذه الدولة في انتشار جدري القردة

  5. رصد أول ظهور للسلطعون الأزرق بسواحل ولاية جيجل

  6. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  7. النفط الجزائري يتصدر خامات "أوبك"

  8. سوناطراك توقع عقدا مع سينوباك الصينية بـ490 مليون دولار

  9. إتحاد العاصمة ينعي رحيل لاعبه السابق الكاميروني "كاكو"

  10. أول تعليق لزدادكة بعد دعوة بلماضي !