الحكومة تصادق على تعديل المرسوم الخاص بأسعار مادة "الفرينة"

دون المساس بالسعر الحالي للمادة

مخبزة
مخبزة

البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - لم يأتي مشروع المرسوم التنفيذي المعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي المؤرخ في سنة 1996 المتضمن تحديد أسعار الدقيق ومشتقاته بأي زيادات في أسعار هذه المادة ، حسب ما كشف عنه الوزير الأول نور الدين بدوي اليوم الأربعاء في خلال ترؤسه اجتماعا للحكومة.

وجاء في بيان للوزارة الأولى عقب الاجتماع ، أن التعديل الذي أجري على المرسوم الخاص بأسعار مادة الدقيق ، يأتي في إطار التدابير والإجراءات التي اتخذتها الحكومة، "فيما يتعلق بالحفاظ على العملة الصعبة وتقليص الواردات الجزائرية من الحبوب وخاصة من القمح اللين".

وفي هذا السياق ، أظهرت إجراءات الحكومة في مجال ضبط الاحتياجات الحقيقة للسوق الوطنية من مادة القمح اللين بأنها لا تتجاوز 4 ملايين طن عوضا عن 6.2 طن المستوردة سنويا ، حسب ذات البيان .

وفي تصريحه بعد المصادقة على مشروع هذا المرسوم التنفيذي، أكد الوزير الأول على أن "الهدف من هذا النص هو القضاء على الممارسات غير المشروعة في تحويل المواد المدعمة لغير وجهتها، كما يهدف إلى الإبقاء على نفس مستويات الأسعار المطبقة حاليا مع ضمان شفافية وصولها إلى المواطن والعائلات".

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. العودة إلى نظام الموسم الدراسي بثلاثة فصول

  2. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  3. بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي..ما السبب؟

  4. ماندي يتسبب في أول خسارة لفياريال في "الليغا"

  5. هذا هو مصير كميات "البطاطا" المحجوزة مؤخرا

  6. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج

  7. أسعار النفط تواصل صعودها

  8. وزارة التربية تنشر رزنامة الإختبارات الفصلية للسنة الدراسية 2021 2022

  9. مجلة فوربس: أوروبا أمام أزمة طاقوية غير مسبوقة

  10. نجم كروي إفريقي سابق يعاتب ديلور